شريط الأخبار

إدارة مصلحة السجون تضيّق الخناق على الأسرى

08:33 - 30 كانون أول / مارس 2010


إدارة مصلحة السجون تضيّق الخناق على الأسرى

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

بالتزامن مع اقتراب بدء الخطوات الاحتجاجية التي كانت قد أعلنت عنها الحركة الأسيرة لشهر نيسان، أصدرت الهيئة القيادية العليا لأسرى حماس في السجون والمعتقلات الإسرائيلية تصريحاً صحفياً جاء فيه:

 

"إنّ هذه الخطوات الاحتجاجية تأتي في سياق الضغط على السجّان الظالم من أجل وقف ممارساته اللاإنسانية ضدّ الأسرى والأسيرات في كافة السجون والمعتقلات ".    

 

   كما كشفت الهيئة في تصريحها عن الخطوات الاحتجاجية لشهر نيسان " وهي الإضرابٍ الكاملٍ عن زيارات الأهل في كافة السجون والمعتقلات خلال شهر نيسان القادم بحيث يتزامن معه إضراب عن الطعام في جميع أيام الزيارة ".

 

   كما أكدت الهيئة على "أنّ هذه الخطوات الاحتجاجية تمّ الإتفاق عليها بين جميع الفصائل والتي اتفقت أيضا على أن يكون يوم 17/4 يوم الأسير الفلسطيني يوم فعاليات خاصة ".

 

  وأضافت الهيئة في تصريحها على " أنّ قرار الحركة الأسيرة الفلسطينية جاء تعبيراً عن حالة الغضب العارم التي تسود السجون نتيجة الممارسات التعسفية التي تمارسها إدارة مصلحة السجون على جميع الأصعدة ، فهنالك من الأسرى من هم في أقسام العزل الإنفرادي وأمضوا أكثر من ثمانية سنوات في ظروفٍ حياتية صعبة للغاية، بالإضافة لسياسة الإهمال الطبي المتعمّد والتي باتت تهدّد حياة العشرات من الأسرى المرضى الذين يعانون الأمرّين في سجن الرملة وباقي السجون ".

 

   ولفتت الهيئة في تصريحها إلى "أنّ سياسة منع زيارات الأهل لم تتوقف عند حرمان أسرى غزة البطلة بل امتدت إلى منع المئات من أسرى الضفة وممارسة أبشع عمليات التضييق على الأهل أثناء رحلة الزيارة الشاقة سواء بسياسة التفتيش المُذلّة أو بتحديد الزيارة لبعض الأهل وحرمان الآخرين ".

 

   وأكّد الأسرى في تصريحهم على " أنّ سياسة التضييق طالت حقّ الأسرى في إكمال التعليم، وتعدّدت أشكال التضييق في إدخال احتياجاتهم الخاصة كالكتب والملابس وغيره ، بالإضافة لمنع الأسرى من مشاهدة قناة الجزيرة التي كانت تُعتبر متنفساً مهماً لجميع الأسرى.

 

  واختتمت الهيئة تصريحها بمناشدة العالم العربي والإسلامي وكلّ المؤسسات الحقوقية والإنسانية والإعلامية لتفعيل قضية الأسرى الفلسطينيين ونقل معاناتهم واحتجاجاتهم لكلّ أحرار العالم.

انشر عبر