شريط الأخبار

اللجنة العليا تطالب بدعم وإسناد الأسرى

08:59 - 29 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم: غزة

اللجنة العليا لنصرة الأسري تطالب بدعم وإسناد الأسرى في خطواتهم الاحتجاجية حتى لا يستفرد الاحتلال بهم

 

طالبت اللجنة الوطنية العليا لنصرة الأسري لعام 2010 بضرورة دعم وإسناد الأسرى فى الخطوات الاحتجاجية الذين أعلنوا عن تنفيذها ضد إدارة السجون احتجاجاً على أوضاعهم الصعبة والقاسية حتى لا يستقوى عليهم الاحتلال ويستفرد بهم ، وتحقق هذه الخطوات أهدافها.

 

جاءت الدعوة خلال الاعتصام الاسبوعى الذي ينظمه اهالى الأسرى أمام الصليب الأحمر الدولي ، حيث تلي محمد الكترى الناطق باسم اللجنة بياناً من الأسرى داخل السجون أكدوا فيه عن نيتهم تنفيذ خطوات نضالية احتجاجية ، طوال شهر نيسان   حتى تنفيذ مطالبهم العادلة .

 

وأشار الأسرى في بيانهم الى أن الاحتلال تجاوز بحقهم  كل الخطوط الحمراء بأشكالها وأنواعها وعلى جميع الصعد , وخاصة فيما يتعلق بحرمانهم من حق الزيارة  بحجج واهية عدا الاهانات المتنوعة التي يتعرض إليها أهالي الأسرى على الحواجز العسكرية ، وكذلك استمرار الإهمال الطبي المتعمد للمرضى منهم والذي أدى إلى استشهاد عدد من الأسرى في عام واحد , وكذلك سياسة العزل الانفرادي فهي بمثابة إعدام الأسرى ،هذا عدا عن  الانتهاكات من منع لأداء العبادات وحرمان للتعليم ومنع إدخال الكتب وغيره مما لا مجال لذكره .

 

وأضاف بيان الأسرى إلى انه من الصعب الصبر أكثر على هذه التجاوزات , ولذلك وبناءً على الغليان الواضح من الأسرى الذين تدارسوا أحوالهم خلصوا إلى انه لا بد من التحرك والانتفاض في سبيل كرامتهم وكرامة ذويهم وأهلهم , وعليه فقد قرروا اتخاذ خطوة احتجاجية تهدف إلى لفت الانتباه إلى الوضع المأساوي والمتدهور داخل هذه السجون وللتعبير عن رفضهم القاطع لهذا الوضع الخطير من تجاوز لحقوقهم الأساسية التي كفلتها كل الأعراف الإنسانية والمواثيق الدولية , كما وتهدف هذه الخطوة إلى فضح سياسة الاحتلال والهيئات الأمنية ومصلحة السجون وتسليط الضوء على الجرائم والانتهاكات لأبسط حقوق الإنسان والأسرى .

 

فقد قرر الأسرى في جميع السجون الامتناع عن الزيارات لمدة شهر كامل يتخلله خطوات نضالية تتمثل بإرجاع وجبات الطعام في كل يوم زيارة من مطلع شهر نيسان إلى نهايته  وسيعملون على تقديم الرسائل لكل الجهات ذات العلاقة والمسؤولية تتضمن مطالبهم العادلة والتي تتمثل في السماح لكافة الأسرى بزيارة ذويهم ، وخاصة الأسرى من قطاع غزة الذين يحرمون من الزيارة منذ 3 سنوات متتالية ، وتسهيل مرور ذويهم على الحواجز دون اهانة، والسماح بدخول الأطفال من الدرجة الثانية للأسير ، وإنهاء سياسة العزل الانفرادي، والسماح للأسرى بتقديم امتحان الثانوية العامة وإدخال الكتب وإرجاع بث قناة الجزيرة والسماح بإدخال الأطباء من الخارج وتقديم العلاج الطبي وإجراء العمليات الجراحية في حينها بدون تأخير للمرضى  .

 

وأوضح رياض الأشقر رئيس اللجنة الإعلامية بان اللجنة ستنظم العديد من الفعاليات التضامنية مع الأسرى لدعم صمودهم ، وتسليط الضوء على قضيتهم ،وحتى يعلم الاحتلال أن الأسرى ليسوا وحدهم ،وان كافة أبناء شعبنا يقفون خلفهم ، معتبراً ان هذه الخطوات الاحتجاجية التي ينوى الأسرى تنفيذها لن يكتب لها النجاح دون دعم وإسناد من الخارج ،وتنظيم خطوات احتجاجية مساندة وموازية لخطواتهم .

 

انشر عبر