شريط الأخبار

غداً.. أكبر حملة مناهضة للحزام الإسرائيلي في محافظات قطاع غزة

02:59 - 29 تموز / مارس 2010

غداً.. أكبر حملة مناهضة للحزام الإسرائيلي في محافظات قطاع غزة

فلسطين اليوم- غزة

أعلن محمود الزق رئيس الحملة الشعبية لمقاومة الحزام الإسرائيلي في قطاع غزة، أن غداً ستشهد محافظات القطاع مسيرات حاشدة وزحف أكبر لما يسمى "الحزام الأمني" الذي يفرضه الاحتلال الإسرائيلي على امتداد الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة والذي يبتلع 20 % من مساحة الأراضي الزراعية وحرم آلاف الأسر من الوصول لحقولهم ومزارعهم ومنازلهم التي جرفها ودمرها الاحتلال.

وأوضح الزق، أن قيام الاحتلال بسلب الأرض الفلسطينية وفرض حزام أمني على حدود قطاع غزة شرقاً وغرباً حرم آلاف الأسر من مصدر رزقها و منعها من الوصول إلى منازلها وحقولها و مزارعها التي جرفها الاحتلال ودمرها.

وأضاف الزق، أن كل الفصائل وكافة جماهير شعبنا مطالبة بتفعيل الدور الجماهيري في النضال الوطني وإشراك كافة قطاعات وفئات المجتمع الفلسطيني في النضال الشعبي وتوسيع المشاركة في فعاليات الحملة الشعبية للدفاع عن الأراضي و مقاومة الحزام الأمني.

ونوه الزق إلى أن غداً سيتم تنظيم أكبر حملة مناهضة للحزام الأمني يشمل كافة محافظات قطاع غزة وذلك عشية ( يوم الأرض) في "31 من مارس الحالي" والذي يعتبر اليوم الذي بدأت فيه إسرائيل عدوانها باحتلال الأراضي الفلسطينية في العام 1948.

وتابع الزق، أن الحملة الشعبية للدفاع عن الأراضي ومقاومة الحزام الأمني تقوم بهذا الفعل النضالي لتوجيه بوصلة النضال الوطني الفلسطيني باتجاه الاحتلال الذي يسلب حقوقنا الوطنية و يسرق أراضنا ويفرض علينا حصاراً شامل.

وشدد الزق، على أهمية تفعيل النضال الشعبي والجماهيري لإشراك أوسع شرائح شعبنا في الفعل الميداني الحقيقي، قائلاً:"إن شعبنا أحوج ما يكون لهذا الشكل من النضال الجماهيري الذي أثبت جدواه في مقاومة جدار الفصل في الضفة الغربية وجلب لقضية شعبنا العادلة تأييداً عالمياً واسعاً"

وأكد الزق، أن الحملة غير مرتبطة بأي اتجاه سياسي وتضم الجميع وهدفها مقاومة الحزام الأمني الذي تقيمه إسرائيل على الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة، منوهاً إلى أن الحزام الأمني يلتهم نحو 20% من الأراضي الزراعية في قطاع غزة يمتلكها صغار الفلاحين.

ولفت إلى أن النضال الشعبي الذي يجرى في المحافظات استطاع أن يستقطب أعداداً متزايدة من المواطنين.

وقال: خصصنا يوماً لكل محافظة للاحتجاج على الحزام الأمني وتركنا يوم الاثنين لفعاليات التضامن مع الأسرى، وأجرينا تظاهرات حاشدة في المناطق كافة واستطعنا الوصول إلى مناطق بعيدة أمتاراً قليلة من خط التحديد الذي تتمركز فيه قوات الاحتلال بأعداد كبيرة.

 

وأكد، أن النضال الجماهيري بدأ يثير حساسية قوات الاحتلال التي شرعت في إطلاق النار على التظاهرات التي جرت بالقرب من معبر "كيسوفيم" وشرق غزة وبيت حانون، مبيناً أن إطلاق النار لن يرهب المشاركين الذين يبدون تصميماً على مواصلة النضال، وأشار إلى وجود نية لمواصلة المسيرات والتجمعات الجماهيرية بالقرب من الحزام الأمني وصولاً إلى يوم الأرض.

وقال:"إن الحملة ستنظم غداً يوم الأرض و القدس  ست مسيرات جماهيرية حاشدة بزمن واحد  في كل المحافظات من أجل التضامن مع المزارعين والمطالبة بخروج قوات الاحتلال من الحزام الأمني الذي تقيمه في قطاع غزة".

 

 

انشر عبر