شريط الأخبار

أهلى «القمة» يتحفز لاستثمار «ظروف» بتروجيت

01:52 - 29 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم-المصري اليوم

يلتقى فى السابعة والنصف مساء اليوم «الاثنين» الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى مع بتروجيت فى مواجهة صعبة للفريقين بالجولة الرابعة والعشرين لبطولة الدورى على أرض استاد القاهرة.

 

يدخل الفريقان المباراة وسط أجواء حماسية بعد الأحداث التى صاحبت مباريات الجولة الثالثة والعشرين، فالأهلى يسعى لإثبات جدارته باعتلاء قمة البطولة واقترابه من الحفاظ على لقبه من خلال الفوز على منافس قوى يحتل المركز الثالث ليثبت للجميع أن تربعه على المركز الأول جاء بمجهوده وليس بمساعدة الحكام،

 

فى حين يرغب بتروجيت فى تعويض الإخفاق الأخير على أرضه ووسط جماهيره أمام حرس الحدود بعد أن منى الفريق بهزيمة مذلة من الحرس بأربعة أهداف مقابل هدف، ويدرك مختار مختار المدير الفنى للفريق البترولى أن إدارة ناديه لن تصبر عليه كثيراً بعد أن فرط بسهولة فى المنافسة على درع الدورى رغم الإمكانيات التى يملكها فريقه وبالتالى فإن لقاء الأهلى هو الفرصة الأخيرة للجهاز الفنى لإثبات وجوده حتى يستعيد آماله فى المنافسة.

 

وبسبب اشتعال المنافسة على القمة، يرغب أبناء القلعة الحمراء فى الحسم المبكر دون التفريط فى أى نقطة قبل مواجهة القمة المرتقبة مع الزمالك يوم ١٦ من الشهر المقبل.

 

واستعد الفريق جيداً للمباراة، ودخل فى معسكر مغلق لمدة ٤٨ ساعة لزيادة تركيز اللاعبين ونسيان أحداث مباراة إنبى.

 

ويغيب عن الفريق كل من سيد معوض وأحمد على للإنذار الثالث، وهو ما وضع حسام البدرى فى موقف حرج، خصوصاً أنه لا يوجد بديل مناسب لمعوض فى الجهة اليسرى بسبب إصابة جيلبرتو، ولأن الفريق البترولى يجيد اللعب فى المساحات الواسعة ويملك لاعبين من أصحاب المهارة على رأسهم وليد سليمان وإيريك بيكوى.

 

فقد كانت التعليمات واضحة للمدافعين خلال التدريبات الأخيرة بضرورة تلافى الأخطاء السابقة التى قد تهدد مرمى الفريق، وأعطى البدرى تعليماته لوائل جمعة بمراقبة بيكوى ولحسام عاشور بمراقبة وليد سليمان للحد من خطورتهما، فيما ينتظر أن يلعب أحمد فتحى فى الناحية اليمنى لإيقاف انطلاقات أسامة محمد الظهير الأيسر النشط.

 

ولن يخرج تشكيل الفريق عن كل من أحمد عادل عبدالمنعم فى حراسة المرمى وأمامه وائل جمعة وأحمد السيد وفى اليمين أحمد فتحى واليسار عبدالله فاروق «أيمن أشرف» وفى الوسط حسام عاشور وأحمد حسن ومحمد بركات ومحمد أبوتريكة ومحمد فضل وعماد متعب.

 

وفى المقابل يدخل بتروجيت اللقاء رافعاً شعار التحدى والندية لأصحاب الأرض، أملاً فى تحقيق نتيجة إيجابية تعوض خسارته الكبيرة أمام حرس الحدود بأربعة أهداف مقابل هدف للعودة لأجواء المنافسة أو احتلال مركز متقدم بجدول الدورى.

 

يحتل بتروجيت المركز الثالث برصيد ٣٨ نقطة بفارق ٥ نقاط عن الزمالك الوصيف، ويتبقى له مباراة مؤجلة، ولو تمكن من الفوز فى لقاء اليوم واللقاء المؤجل سيستعيد المركز الثانى.

 

وعكف الجهاز الفنى لبتروجيت طوال الفترة التى سبقت اللقاء على دراسة الأخطاء وعلاج السلبيات التى وقع فيها لاعبوه خلال اللقاء من أجل تداركها فى لقاء اليوم، وأشار إلى أنه استقر على وضع خطة تعتمد على كيفية غلق مفاتيح لعب الخصم والمتمثلة فى أكثر من لاعب مضيفاً أن فريقه سيخوض المباراة من أجل الفوز فقط.

 

من المتوقع أن يجرى المدير الفنى بعض التعديلات فى التشكيل الأساسى مع الاعتماد على المجموعة الأساسية وهم: أحمد فوزى فى حراسة المرمى ومحمود سمنة وفرج شلبى وأسامة محمد ووليد سليمان ومحمد كوفى وكوفى بيكوى ومحمود عبدالحكيم وأحمد شعبان ومحمد شعبان.

 

 

 

 

انشر عبر