شريط الأخبار

لاجئ لكل مستوطن: حل مبتكر لأزمة الاستيطان

01:41 - 29 كانون أول / مارس 2010


فلسطين اليوم-قسم المتابعة

ما يلفت النظر هو الحل الذي اقترحه يوجين روجان رئيس مركز الشرق الأوسط في كلية سانت أنطوني بجامعة أكسفورد لأزمة الاستيطان "أكبر معضلة أمام أوباما في حل الخلافات الفلسطينية الإسرائيلية من خلال مفاوضات لها ذات جدوى".

 

روجان خبير الشؤون العربية وصاحب كتاب "العرب: تاريخهم" الذي صدر العام الماضي قال في مقال نشرته له صحيفة الفاينانشال تايمز البريطانية اليوم إن مقايضة اللاجئين بالمستوطنين هو الطريق إلى الأمام بالنسبة لإسرائيل.

 

الحل الذي يراه روجان هو أن يسمح للمستوطنين بالبقاء كمواطنين إسرائيليين في دولة فلسطين بعد عقد صفقة السلام، مقابل السماح لعدد مماثل من الفلسطينيين في مخيمات اللاجئين بالسمماح بالعودة إلى أراضيهم الأصلية داخل إسرائيل.

 

يمنح الفلسطينييون الذين يمارسون بذلك حق العودة الجنسية الفلسطينية ويعيشون في إسرائيل ويحترمون القوانين الإسرائيلية تماما كما سيتعين على المستوطنين احترام القوانين الفلسطينية.

 

ويقول روجان "تماما كالإسرائيليين الذين يتطلعون للحياة في الضفة الغربية هناك الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين الذين يتطلعون للعودة إلى بيوت أسلافهم، وبدلا من الإخلال بالتوازن الديموجرافي الدقيق لإسرائيل، فإن الفلسطينيين العائدين سيوفرون التوازن للوجود الإسرائيلي في القدس الشرقية والضفة الغربية".

 

ويستطرد روجان بأن المستوطنات "يمكن أن تكون العقبة الرئيسية أمام السلام، أو توفر الحل لمسألة اللاجئين إحدى أشد المشكلات تعقيدا في الصراع العربي- الإسرائيلي.

 

وعلى أقل تقدير فإن منح حق العودة لفلسطيني مقابل كل بقاء إسرائيلي في الضفة الغربية يضع ثمنا لاستمرار قيام إسرائيل ببناء المستوطنات!.

انشر عبر