شريط الأخبار

القذافي يعرض تقسيم نيجيريا الى عدة دول

11:49 - 29 كانون أول / مارس 2010


القذافي يعرض تقسيم نيجيريا الى عدة دول

فلسطين اليوم-وكالات

رد الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي على الانتقادات التي واجهها اقتراحه تقسيم نيجيريا الى دولتين بعرض تقسيم هذا البلد الى دول عدة على اساس اتني اقتداء بنموذج يوغوسلافيا السابقة.

ونقلت وكالة الانباء الليبية الرسمية الاثنين عن القذافي قوله ان تصريحه هذا يأتي تعليقا على "تصريح نفر من النيجيريين الحكوميين الذين قالوا ان القذافي يجهل واقع نيجيريا" باقتراحه تقسيمها الى دولتين مسيحية ومسلمة، وهو اقتراح لاقى استهجان الحكومة النيجيرية.

وقال القذافي: "فعلا اتضح ما قاله هؤلاء ان نيجيريا ليست مكونة من جزأين، وانما هناك شعب "اليوربا" في الغرب والجنوب يطالب بالاستقلال، وهناك شعب "الأيبو" في الشرق والجنوب، وهناك شعب "الإيغاو" يطالب بالاستقلال، وهناك شعب "الأيروا" في الشمال يطالب باقامة دولة".

وتابع "فعلا كما قالوا، إن نيجيريا لا يحل مشكلتها التقسيم الى دولتين مسيحية واسلامية، بل هناك شعوب اخرى، بغض النظر عن الدين، تطالب بالاستقلال".

وكان القذافي، الذي تولى الرئاسة الدورية للاتحاد الافريقي العام الفائت، اقترح في 16 اذار (مارس) اثر مواجهات طائفية دارت بين المسلمين والمسيحيين في وسط نيجيريا تقسيم هذا البلد الى دولتين على غرار ما حصل العام 1947 عندما جرى التقسيم بين الهند وباكستان.

وعلى الاثر اعتبرت نيجيريا تصريحات القذافي "غير مسؤولة" متهمة اياه بتبني "مواقف مسرحية"، واستدعت سفيرها في طرابلس للتشاور.

وأوضح القذافي ان "نيجيريا لا تشبه الهند فقط، بل تشبه مشكلة الاتحاد اليوغسلافي الذي كان قائما على عدة شعوب، مثل نيجيريا، ثم استقلت هذه الشعوب وانتهى الاتحاد اليوغسلافي بسلام".

وأضاف "بالتالي فان النموذج المماثل لنيجيريا في هذه الحالة هو نموذج يوغسلافيا"، التي قسمت الى ست دول اضافة الى كوسوفو، الذي اعلن من جانب واحد استقلاله عن صربيا في شباط (فبراير) 2008.

ويبلغ عدد سكان نيجيريا نحو 150 مليون نسمة وتعتبر البلد الذي يضم اكبر عدد من السكان في القارة الافريقية.

وغالبية السكان في شمال البلاد من المسلمين في حين ان الغالبية في الجنوب من المسيحيين والارواحيين. ووقعت المواجهات الطائفية في مدينة جوس التي تشكل خط التماس بين الشمال والجنوب

انشر عبر