شريط الأخبار

القيادي النجار: أبناء "الجـهاد" خضبوا الأرض بدمائهم في يومها

10:46 - 29 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم : غزة

‏تحيي الجماهير الفلسطينية اليوم الاثنين، فعاليات بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثين ليوم الأرض، حيث ستنظم مسيرات متعددة في عدد من المدن والقرى في الداخل المحتل، فيما ستنطلق مسيرة مركزية تتجه من سخنين إلى عرابة بهذه المناسبة بعد الظهر اليوم الاثنين.

ويعتبر يوم الأرض الأول عام 1976م الهبة الأولى لفلسطينيي الداخل احتجاجاً على سياسات مصادرة الأراضي والسلب والتهميش من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي بعد النكبة والتهجير عام 1948م، حيث قدم الفلسطينيون في هذا اليوم الشهداء والجرحى في تظاهرات غاضبة انطلقت في كافة القرى والمدن المحتلة قمعتها السلطات الإسرائيلية بالرصاص الحي.

وبهذه المناسبة، أكد "الجهاد الإسلامي" على لسان عضو قيادته السياسية الشيخ إبراهيم النجار، أن أبناء حركته "خضَّبوا بدمائهم الزكية أرضهم في ذكرى يوم الأرض، ليؤكدوا مدى ارتباطهم الوثيق ببلادهم الطاهرة، من خلال تنفيذ ذراعها العسكرية "سرايا القدس" لعملية نوعية شرق خان يونس يوم الجمعة الماضية، وارتقاء قائدها الشهيد سليمان عرفات خلالها".

وشدد القيادي النجار في تصريحات خاصة بـ"فلسطين اليوم" على أن شعبنا سيواصل جهاده بكافة الأساليب والإمكانيات المتاحة كي يستعيد أرضه ومقدساته ويحررها من رجس المحتلين، الذين يعربدون ويواصلون عدوانهم بحق شعبنا.   

وحيَّا القيادي في الجهاد الإسلامي عمقنا الجماهيري في الداخل الفلسطيني المحتل، الذين يتصدون بصلابة وقوة لمخططات الاحتلال الرامية لطردهم من أراضيهم التي تشبث أجدادهم وآباؤهم بها، وأبوا التفريط أو التنازل عنها.

وقال بهذا السياق:" إن على كافة جماهير شعبنا إسناد كفاح ونضال عمقنا في الداخل الفلسطيني المحتل الذين تتنامى بحقهم عنصرية الاحتلال يوماً بعد يوم بشكل مطرد، وتُوِّج هذا التطرف والعنصرية بانتخاب حكومة يمينية متزمتة ترمي لاستئصال سكان البلاد الأصليين من أرضهم وطردهم عنها".

انشر عبر