شريط الأخبار

المعلم: لسنا طرفا في أي قرار من القمة حول المفاوضات غير المباشرة

03:29 - 28 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم: وكالات

أعلن وزير الخارجية السوري وليد المعلم اليوم الأحد قبل استئناف أعمال اليوم الثاني من القمة العربية في سرت شرق ليبيا ان بلاده "ليست طرفا" في أي بيان تصدره القمة بشأن المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين وإسرائيل.

 

واوضح في تصريحات للصحافيين "نحن لسنا طرفا في اي بيان صدر عن القمة حول المفاوضات غير المباشرة" مع اسرائيل، في اشارة الى بيان لجنة متابعة مبادرة السلام العربية.

 

واشار بيان اللجنة الى انه "في حالة عدم وقف الاجراءات الاسرائيلية وضمان تنفيذها او تكرار مثل هذه الاجراءات الاستفزازية (الاسرائيلية)، يصبح الحديث عن المفاوضات المباشرة أو غير المباشرة غير ذي موضوع، مع تأكيد الربط بين هذين الأمرين".

 

وأضاف المعلم "سورية كانت منذ اجتماع الثالث من آذار (مارس) (في القاهرة) ضد المفاوضات غير المباشرة وكنا وحدنا (...) وعبرنا عن موقفنا ومازال موقفنا يثبت صحته بعد أن قرر نتانياهو بناء 1600 وحدة سكنية استيطانية جديدة" في القدس المحتلة.

 

وشدد الوزير السوري "لسنا طرفا في البيان"، مؤكدا ان موقف سوريا يقوم على انه "في حال توقفت سياسة الاستيطان الاسرائيلية في القدس والاراضي الفلسطينية هناك امكانية لاستئناف المفاوضات".

 

بيد انه لاحظ ان مسالة المفاوضات الفلسطينية - الاسرائيلية "قرار فلسطيني وهم أدرى بالضمانات والتاكيدات التي تقدم لهم".

 

وكان الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى اعلن في ختام اجتماع لجنة متابعة مبادرة السلام العربية مساء الجمعة في سرت شرق ليبيا ان المفاوضات غير المباشرة مع اسرائيل مرهونة "بتجميد الاستيطان وخصوصا الغاء قرار بناء 1600 وحدة استيطانية في القدس المحتلة.

 

واضاف ان "الموقف العربي واضح جدا، المفاوضات مرتبطة بوقف الاستيطان وخصوصا الغاء القرار الاسرائيلي ببناء 1600 وحدة استيطانية في القدس الشرقية".

انشر عبر