شريط الأخبار

ليفني: "لن ننضم لحكومة نتنياهو ما لم تُغيّر سياساتها"

02:42 - 28 حزيران / مارس 2010

ليفني: "لن ننضم لحكومة نتنياهو ما لم تُغيّر سياساتها"

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أكدت رئيسة حزب كاديما المعارض في إسرائيل "تسيبي ليفني"، أنها لن توافق على الانضمام إلى حكومة نتنياهو ما لم تغير سياساتها، متهمة نتنياهو بالانحناء أمام نزوات شركائه الائتلافيين مما يجعل جمهور الاسرائيليين يدفع ثمن ذلك.

 

وقالت: "ليس لدي نوايا لدخول هذه الحكومة من أجل منحها الاستقرار، ولكن من أجل أن يحدث ذلك يتوجب أن يكون هناك قيادة جديدة وسياسة مختلفة".

 

وجاءت أقوال "ليفني" خلال جولة قامت بها في مستشفى "بارزلاي" بأشكلون، صباح اليوم الأحد برفقة أعضاء من حزب كاديما، وذلك في أعقاب قرار الحكومة بنقل غرفة الاستقبال من مكانها الرسمي إلى مكان آخر، بسبب اكتشاف القبور في المكان.

 

وبشأن زيارتها للمكان، قالت: "إن زيارتي اليوم إلى هنا هي بمثابة نضال من أجل اليهودية وليس ضدها، وعلى قيم إسرائيل كدولة يهودية وديمقراطية، وأن القضية لا تكمن في وجود عظام في المكان، وإنما في اتخاذ القرارات".

 

وهاجمت ليفني رئيس الحكومة نتنياهو، بسبب التوتر السائد بين تل أبيب وواشنطن، وإدارة الحكومة في الساحة الدولية، وقالت: "نحن لدينا رئيس حكومة يستجيب لكل نزوة سياسية، وأن ثمن ذلك إنما يدفعه الشعب الإسرائيلي".

 

وأضافت "يجب علينا أن نتساءل عشية عيد الفصح أين وصل وضع إسرائيل، وأين وصل حال المرأة وحال المرضى هنا، نحن حتما بحاجة لقيادة جديدة وسياسة مختلفة ووجهة نظر منظمة، والتي من خلالها نسافر إلى الولايات المتحدة، بدلا من أن نضع إسرائيل في الزاوية ونقول بأن العالم بأسره ضدنا".

انشر عبر