شريط الأخبار

وزارة الزراعة تنظم جولة ميدانية للصحفيين العاملين في غزة

01:22 - 28 تشرين أول / مارس 2010

 

وزارة الزراعة تنظم جولة ميدانية للصحفيين العاملين في غزة

فلسطين اليوم- غزة

نظمت وزارة الزراعة بحكومة غزة اليوم الأحد، جولة ميدانية للصحفيين العاملين في قطاع غزة، شملت المشاريع الزراعية التي تنفذها الوزارة وتشرف عليها في مناطق المحررات والمحطات الزراعية  وسط وجنوب قطاع غزة.

 

وانطلقت الجولة التي ضمت نحو خمسين صحفياً من مختلف وسائل الإعلام المحلية والعربية الدولية من أمام من مقر الوزارة، يرافقهم فيها  م. محمود البنا مدير الإدارة العامة الإرشاد والتنمية الريفية،م تحسين السقا مدير عام التسويق، م. نزار الوحيدي مدير التخطيط والسياسات في وزارة الزراعة، ومدير العلاقات العامة والإعلام فايز الشيخ وعدد من المهندسين الزراعيين والطواقم الفنية و الإعلامية بالوزارة.

 

وتنقل الصحفيون في جولتهم بين مشاريع الوزارة في  محطة إنتاج الكومبست في محررة القسطل بمدينة دير البلح، محطة الاستزراع السمكي، فطر عيش الغراب، الدفيئات الزراعية في محررة حطين، ومشتل النباتات الطبية والعطرية وأشتال الزيتون واللوزيات في محررة العاشر من رمضان بخان يونس، بالإضافة إلى مزرعة عضوية لعائلة القاضي في مدينة رفح.

 

وخلال الجولة الميدانية تم التطرق إلى أهم المشاريع التي تقوم بها الوزارة، لاسيما مشروع النخيل ومحطات الاستزراع السمكي و فطر عيش الغراب ومشتل النباتات العطرية الأول من نوعه في القطاع والذي يضم 37 من أنواع مختلفة من النباتات الطبية العطرية.

 

وقدم م.نزار الوحيدي الخطوط العريضة لسياسات وزارة الزراعة ، مبيناً أنها اتبعت سياسة إحلال الواردات بدلاً من تعزيز الصادرات على حساب مورد المياه، ومنع استيراد منتجات يمكن إنتاجها محلياً.

 

 وأضاف أن الوزارة استطاعت إحلال العديد من المنتجات المحلية كالبصل والبطيخ والشمام وبعض أنوع  الفواكه،  لافتاً إلى دورها في استبدال النمط الزراعي الذي كان سائداً في السابق ويستهلك كميات كبيرة من المياه، حيث تم الاستعاضة عنها  بزراعات أخرى لاتستهلك كميات كبيرة من المياه، عوضاً عن أن هذه المحاصيل (الفراولة والزهور) تكاليف انتاجها مرتفعة جداً، ونتيجة لعدم تصديرها فإنها تسبب فائض في الإنتاج لا يمكن تسويقه محلياً،  مما يعرض المزارعين لخسائر أكبر.

 

 

بدورة قدم  م . محمود البنا مدير الإدارة العامة للإرشاد في الوزارة، شرحاً للصحفيين مفهوم المنتجات العضوية قائلاً:" هي منتجات غذائية ( نباتية و حيوانية ) تنتج بطريقة آمنة لصحة وسلامة الإنسان و البيئة بحيث تخضع هذه المنتجات لمجموعة من القوانين و لنظام متابعة و مراقبة بما يضمن عدم استخدام أي مواد كيماوية ضارة سواء كانت أسمدة أو مبيدات أو هرمونات أو مواد حافظة"،  مؤكداً أن مزارعو قطاع غزة بدأو فعلياً بإنتاج بعضاً من هذه المنتجات مثل" البندورة ،الفلفل، الخيار، والزهرة والملفوف والعديد من النباتات الطبية والعطرية"، مبيناً أن ذلك سيوفر الغذاء الصحي الآمن للمستهلك.

 

 وأشار البنا أن الكثير من المزارعين في قطاع غزة تحولوا من الزراعة التقليدية إلى الزراعة العضوية ضمن الخطة الإستراتيجية التي تطبقها الوزارة في تغيير النمط الزراعي الخاطئ الذي كان سائداً في السابق، علي اعتبار أنه غذاء صحي آمن في ظل الاستخدام المفرط.

 

وانضم وزير الزراعة الدكتور محمد رمضان الأغا، إلى جولة الصحفيين ليتم بعد ذلك  اختتامها في مزرعة بيروحاء النخيل غرب مدينة خان يونس و الممولة من الرحمة العالمية الكويتية .

 

 وأقيم هناك حفل تكريمي تناول فيه الصحفيين طعام الغداء علي أرض مزرعة بيروحاء الكويت للنخيل، حيث رحب الأغا في كلمة له  بالصحفيين الذين يعملون في وكالات دولية وعربية ومحلية، مؤكداً أن الحكومة الفلسطينية تقف إلى جانب الصحفيين في القضايا العادلة والحريات العامة وتدعم عملهم النبيل في إيصال رسالة شعبنا إلى العالم الخارجي.

 

واستعرض الأغا أهم مشاريع وزارة الزراعة، لافتاً أن مشاتل النخيل والزيتون واللوزيات تعتبر الأكبر من ناحية التخصص على مستوي منطقة الشرق الأوسط وتأتي ضمن خطة طويلة الأمد تعتمد على تحسين القطاع الزراعي والاعتماد على محاصيل زراعية لا تعتمد كثيراً على المياه وذلك بعد الاستنزاف الكبير للمخزون الجوفي للمياه.

 

واعتبر الأغا، أن الإستراتجية التي تسير عليها وزارته في الأساس هي الاستغناء عن الاحتلال، وإيجاد مجتمع زراعي آمن غذائياً ومتمسك بأرضه ويعيش في دولة فلسطينية حرة ذات سيادة.

 

واستمع وفد الصحفيين خلال الجولة إلى شرح مفصل من مدير مكتب الرحمة الكويتية في فلسطين المهندس كمال مصلح عن مراحل إنشاء مزرعة بيروحاء النخيل التي تضم نحو 15 ألف نخلة من أجود أنواع النخل.

 

وقال مصلح:"إن الرحمة العالمية تكفلت بزراعة خمسين ألف نخلة في المزرعة خلال مراحل زراعتها الخمس"، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى والثانية وأن الهدف من إقامة مزرعة بيرو حاء هو للمساهمة في توفير الأمن الغذائي والتنمية المستدامة وتوفير فرص عمل".

 

واستعرض مصلح العديد من المشاريع الزراعية الأخرى التي تنفذها الرحمة الكويتية ومنها حدائق ذات بهجة التي تضم 14 ألف شجرة فواكه، إضافة إلى دفيئات الأعناب ومزرعة الرحمة للأبقار. 

 

بدورة شكر الصحفي زكريا التلمس باسم الصحفيين، وزارة الزراعة وكافة الطواقم الفنية والإدارية وأعرب عن تقديره وشكره العميق لوزارة الزراعة وللوزير د.محمد رمضان الأغا والي العلاقات العامة والإعلام التي أشرفت علي تنظيم هذه الجولة.

 

وأعرب عن سعادته لما شاهده هو وزملاءه من انجازات كبيرة لوزارة الوزارة، داعياً كافة الصحفيين إلي بذل المزيد من الجهد  لتسليط الضوء على المشاريع الهامة التي ننفذها الوزارة. 

انشر عبر