شريط الأخبار

الأوضاع في المناطق الحدودية بغزة ساخنة خشية إنتقام متوقع

08:59 - 28 تموز / مارس 2010

الأوضاع في المناطق الحدودية بغزة ساخنة خشية إنتقام متوقع  

فلسطين اليوم-غزة

ألقت الاشتباكات التي وقعت شرق خان يونس، أول من أمس، بظلالها على الواقع الأمني في الـمناطق الحدودية شمال وشرق محافظة شمال غزة، أمس.

ففي ساعات الصباح، لوحظ انتشار للدبابات الإسرائيلية، وسمعت أصوات إطلاق متقطع للنار، وقامت الدبابات بتحركات محمومة على طول السياج الحدودي.

وقال مواطنون ومزارعون من بلدة بيت لاهيا إنهم شاهدوا بعض الآليات الإسرائيلية تتمركز بجوار السياج، وتقوم بين الحين والآخر بالتوغل لأمتار قليلة ثم تعود إلى مواقعها بجوار الجدار الفاصل.

وأضافوا في أحاديث منفصلة لـ صحيفة "الأيام" إن هذه الدبابات أطلقت نيران أسلحتها بشكل متقطع باتجاه أراضيهم، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي بيت حانون قال شهود عيان إن حركة نشطة للدبابات شهدتها الـمناطق الحدودية التي تحظر قوات الاحتلال على الـمواطنين بلوغها، مشيرين إلى أن جنود الاحتلال كانوا يصوبون بنادقهم باتجاه الـمزارعين القلائل الذين تواجدوا في محيط الـمنطقة.

وتشابهت الظروف في الـمناطق الشرقية للبلدة، حيث امتنع الـمزارعون وأصحاب الأراضي عن التجول أمام أنظار الجنود الإسرائيليين، تفادياً لإطلاق النار عليهم، لاسيما بعد الاشتباكات الـمسلحة التي وقعت بين مقاومين وجنود إسرائيليين شرق خان يونس.

الـمواطن نائل حمد قال إنه امتنع عن الذهاب إلى أرضه التي تبعد نحو كيلو متر عن الجدار الفاصل، لتفادي أي اعتداءات متوقعة.

وأضاف حمد (29عاماً) أن الأوضاع ساخنة، ويمكن أن يقوم الاحتلال بإطلاق النار بشكل عشوائي في حال لاحظ أي حركة للـمزارعين، خصوصاً أن لديهم رغبة في الانتقام لقتلاهم في خان يونس.

من جانبه، قال الـمزارع بركات غبن (33 عاماً) من بيت لاهيا إنه توجه للعمل في أرضه الواقعة في محيط منطقة أبو سمرة شمال شرقي البلدة، لكنه تراجع بعد ساعتين من مزاولة عمله، في أعقاب ملاحظته حركة نشطة للدبابات.

وتفصل مئات الأمتار فقط منطقة أبو سمرة عن الجدار الأسمنتي، لكن الدبابات الإسرائيلية شوهدت وهي تقوم بأعمال الدوريات والتمركز فوق التلال الرملية طيلة ساعات النهار.

بدوره، قال الـمواطن أبو أكرم أبو عجينة (50 عاماً) الذي يعمل حارساً في إحدى الـمزارع القريبة من الجدار الحدودي إن الـمنطقة شهدت توتراً ملحوظاً الليلة قبل الـماضية، لاسيما في ساعات الفجر.

وأضاف إنه توقع أن تتوغل قوات الاحتلال، لكن ذلك لـم يحدث، في حين أن حركة الدبابات تشير إلى نية الاحتلال تنفيذ عملية في الـمنطقة، التي غالباً ما تكتظ بأفراد وعناصر الـمقاومة.

وأعرب هؤلاء الـمواطنون عن أملهم في عودة الأوضاع إلى الاستقرار، لاسيما وأن هذه الـمناطق زراعية ويعمل فيها عشرات من الـمزارعين لكسب قوتهم اليومي.

 

 

انشر عبر