شريط الأخبار

"فلسطين اليوم" تنشر مشروع قرار قمة سرت حول فلسطين

08:35 - 28 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم-الشرق القطرية

إن مجلس الجامعة على مستوى القمة، بعد اطلاعه:

-على مذكرة الأمانة العامة.

-وعلى تقرير الأمين العام عن العمل العربي المشترك.

-وعلى توصيات الاجتماع الوزاري الثاني لهيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات الذي عقد بسرت بتاريخ 24/3/2010م.

- وإذ تؤكد على كافة قراراته في هذا الشأن والقرارات الدولية وعلى رأسها قرارات مجلس الأمن ذات الصلة.

-وبالنظر للمخاطر الجسيمة المتزايدة التي تواجهها القضية الفلسطينية جراء استمرار السياسات الإسرائيلية العدوانية وبشكل خاص تلك الهادفة إلى تغيير البنية الجغرافية والديمغرافية والثقافية لمدينة القدس، بما في ذلك إجراءات توسيع بناء المستوطنات فيها وفرض الأنظمة والتشريعات الرامية لطرد سكانها، وتهويدها وطمس هويتها العربية، واستهداف المقدسات الإسلامية والمسيحية،بخاصة المسجد الأقصى، ومحاولة تغيير معالم البلدة القديمة في القدس، وهو ما أظهرته الإجراءات والممارسات الإسرائيلية الأخيرة بصورة واضحة.

-وفي ضوء رفض إسرائيل المتواصل الانصياع لقرارات الشرعية الدولية وإمعانها في انتهاك القانون الدولي الإنساني بحق الشعب الفلسطيني من خلال إجراءات الحصار الاقتصادي الخانق وسياسة العقوبات الجماعية، وتقطيع أوصال الأرض الفلسطينية، والاعتداء المستمر على المرافق الحيوية والمؤسسات الوطنية الفلسطينية.

-وتأكيداً للموقف العربي الثابت والدائم باعتبار القضية الفلسطينية القضية المركزية للعرب جميعا، وتعني جميع أبناء الأمة العربية وأقطارها، وتشكل جوهر الصراع العربي-الإسرائيلي بما يمثله من خطر عسكري وسياسي واقتصادي وحضاري يهدد مصير الأمة العربية بكاملها.

-وانطلاقا من الحرص العربي على دعم صمود الشعب الفلسطيني في كفاحه من أجل استعادة حقوقه، وتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لمواجهة المخططات الإسرائيلية.

-وإذ يحيي صمود وثبات أهل القدس في وجه العدوان الإسرائيلي المتواصل عليهم وعلى أرضهم ومقدساتهم بغية تهويد مدينتهم، يؤكد أهمية دور المملكة الأردنية الهاشمية والمملكة المغربية (رئاسة لجنة القدس) والمملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية والجمهورية العربية السورية وغيرها من الدول العربية والإسلامية في الحفاظ على الهوية العربية والمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس ودعم صمود المقدسيين.

-وإيماناً بضرورة تفعيل وتنفيذ قرارات القمم العربية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية بما في ذلك العمل على وضع آليات عملية وتنفيذية لها.

يقرر

1-انعقاد قمة سرت تحت نداء "دعم صمود القدس".

2-التأكيد على أن جميع الإجراءات والممارسات الإسرائيلية من أجل تغيير معالم مدينة القدس المحتلة ووضعها الجغرافي والبشري والتاريخي بما في ذلك مصادرة الأراضي والممتلكات وتهجير السكان هي إجراءات باطلة وفقا لقواعد القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة ولا يمكن الاعتراف بها.

3-التأكيد على أن القدس الشرقية أرض محتلة وبأن جميع الإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي فيها باطلة بطلانا مطلقا ومنعدمة قانونا وحكما ولا يترتب عليها إحداث أي تغيير على وضع المدينة القانوني كمدينة محتلة ولا على وضعها السياسي باعتبارها عاصمة لدولة فلسطين، والإشارة إلى الموقف الدولي الجماعي إزاء عدم قانونية وجود المستوطنات في الأراضي المحتلة.

4-مطالبة الدول والمنظمات الدولية كافة بالاستمرار في عدم الاعتراف أو التعامل مع أي من المشاريع والإجراءات التي تستهدف الأرض والمقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين باعتبارها غير شرعية وتتجاهل الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني.

5-وضع خطة تحرك عربي لدعم صمود القدس تتضمن الإجراءات والخطوات المشار إليها في هذا القرار.

6-مطالبة منظمة اليونسكو بتعيين بعثة دائمة في القدس لرفع تقارير دورية حول الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في الأراضي الفلسطينية المحتلة حتى يتسنى وقفها وتكليف المجموعة العربية في اليونسكو باتخاذ الإجراءات المناسبة في هذا الشأن.

7-تكليف المجموعة العربية في نيويورك بطلب عقد جلسة خاصة للجمعية العامة لوقف الإجراءات الإسرائيلية في القدس التي تخالف قواعد القانون الدولي وقيام إسرائيل بإعاقة تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، وتقييم امكانية استصدار قرار عن الجمعية العامة يطلب من محكمة العدل الدولية النظر في وقف الإجراءات الإسرائيلية في القدس وتفويض الأمين العام للجامعة بإجراء المشاورات حول الموضوع وفي حال ثبت تعذر رفع دعوى مباشرة أمام المحكمة.

8-الدعوة إلى التنسيق مع منظمة المؤتمر الإسلامي خاصة لجنة القدس لتحقيق التكامل اللازم من أجل بلوغ النتائج المتوخاة من هذه الخطة.

9-زيادة الدعم الإضافي المقرر في قمة بيروت 2002 لصندوقي الأقصى والقدس إلى 500 مليون دولار لدعم صمود الشعب الفلسطيني وتثبيته على أرضه وتمكينه من إفشال المخططات الإسرائيلية المستمرة والمتصاعدة في القدس المحتلة.

10-إنشاء مفوضية عامة في الأمانة العامة تعنى بشؤون القدس ودعم صمود أهلها المقدسيين.

11-دراسة امكانية عقد مؤتمر دولي تحت رعاية جامعة الدول العربية وبمشاركة جميع الدول العربية والمؤسسات والنقابات وهيئات المجتمع المدني المعنية خلال الأشهر الثلاثة القادمة للدفاع عن القدس وحمايتها على كافة الأصعدة.

12-دعوة الدول والمنظمات العربية والإسلامية والصناديق العربية ومنظمات المجتمع المدني لتمويل وتنفيذ المشروعات التنموية الخاصة بقطاع التعليم والصحة والشباب والرفاه الاجتماعي والقطاع الاقتصادي والإسكان في القدس، وذلك لدعم الوجود العربي فيها.

13-دعوة الفعاليات الشعبية والمؤسسات والأفراد للتبرع دعماً لصمود الشعب الفلسطيني في القدس والطلب من الأمانة العامة الاستمرار في فتح حساب لدى البنوك في الدول العربية لهذا الغرض، على أن يحدد مجلس الجامعة آليات استخدام هذه التبرعات.

14-تكليف وزراء الإعلام العرب بالتركيز على ما تتعرض له القدس من أخطار التهويد، ودعوة وسائل الإعلام العربية إلى الاهتمام بأوضاع القدس، وعرض الإجراءات الإسرائيلية في المدينة، ودعم سبل التمسك بعروبتها.

15-دعوة الحكومة السويسرية لاستئناف انعقاد اجتماع الأطراف السامية المتعاقدة لاتفاقية جنيف لعام 1949 لعقد مؤتمر لبحث سبل تطبيق الاتفاقية على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتوفير الحماية للشعب الفلسطيني تحت الاحتلال بما في ذلك القدس المحتلة، مستفيدين من النتائج الإيجابية التي أوجدها تقرير جولدستون وتكليف المجموعة العربية في جنيف باتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.

16-تكليف دولة فلسطين والمملكة الأردنية الهاشمية والمملكة المغربية بالتنسيق مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لبحث أي خطوات أو إجراءات إضافية مطلوبة لمواجهة مخططات سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس.

17-الطلب من الأمين العام متابعة تنفيذ هذا القرار وتقديم تقرير حول الإجراءات التي تم اتخاذها في هذا الشأن في أسرع وقت ممكن.

انشر عبر