شريط الأخبار

هيئة المسرى للأعمال الخيرية تنظم حملة إغاثية لمئات الأسر الفقيرة

09:10 - 27 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم: غزة

قامت هيئة المسرى للأعمال الخيرية بتنظيم حملة إغاثية استهدفت مئات الأسر الفقيرة والمحتاجة شمال قطاع غزة.

 

وأعلنت هيئة المسرى أنها وزعت مئات الطرود الغذائية يوم الخميس الماضي على منطقتي"عباد الرحمن ومشروع عامر" غرب جباليا وذلك بدعم من الهلال الخيري الدانمركي.

 

وشملت الطرود الغذائية على العديد من الأصناف الغذائية الأساسية، حيث وصل عدد المستفيدين من الحملة أكثر من 250 مستفيد بقيمة 40 دولار للطرد الواحد.

 

وأكدت إدارة الهيئة أن هذه الحملة تأتي للتخفيف من وطأة الظروف القاسية والصعبة التي يعيشها سكان قطاع غزة وبخاصة في المنطقة الشمالية جراء الممارسات الإحتلالية المنافية لكل القيم الدينية والأخلاقية، و في ظل الحصار الخانق.

 

وأوضحت إدارة الهيئة أن التوزيع تم بناء على البحث الاجتماعي في الهيئة للأسر الأكثر فقراً وحاجة للمساعدة، مؤكدة أنها لن تدخر جهداً في توسيع مساعداتها في الفترة المقبلة.

 

من جهته قال بلال علي العسلي رئيس الهيئة:" أن الهيئة تبذل جهوداً كبيرةً لتوفير الدعم لسد رمق الفقراء والمحتاجين والمحرومين ".

 

وأضاف " : إن الأوضاع الصعبة التي يمر بها المواطنون في منطقة غرب جباليا" منطقة عباد الرحمن ومشروع عامر" تستدعي بذل الكثير من الجهود في سبيل التخفيف عنهم ".

 

وتقدم أ. بلال العسلي بأسمى آيات الشكر والتقدير والامتنان إلى الهلال الخيري الدانمركي وجميع الإخوة العاملين فيه على جهدهم المبارك المتمثل في تخفيف معاناة شعبنا الذي يتعرض لحصار ظالم.

 

وقد أشرف على توزيع المساعدات أعضاء مجلس إدارة الهيئة إضافة لجمع من وجهاء الخير في منطقة عباد الرحمن ومشروع عامر.

 

من جانبهم شكر المستفيدون هيئة المسرى للأعمال الخيرية والداعمين في الهلال الخيري الدانمركي ، على الجهود التي يبذلونها في التخفيف عنهم في ظل أوضاع صعبة يعيشونها في القطاع، متمنين على المتبرعين استمرار دعمهم الذي يسهم في تخفيف المعاناة.

 

يذكر أن المساعدات التي وزعتها هيئة المسرى للأعمال الخيرية قد رسمت البسمة على شفاه المحرومين، الذين ضاقت بهم السبل وأصبحوا غير قادرين على توفير احتياجاتهم الأساسية، مطالبين بالمزيد من الدعم .

 

يشار إلى أن هيئة المسرى للأعمال الخيرية نفذت العديد من المشاريع الخيرية خلال الأشهر الماضية، والتي أهمها رعاية أسر الشهداء والأسرى والجرحى والمعاقين والمتضررين في منطقة غرب جباليا "عباد الرحمن ومشروع عامر" وذلك من خلال تقديم المعونات العاجلة بدعم من داخل القطاع، أو بدعم من المؤسسات الخيرية العربية والإسلامية والإنسانية المؤازرة للشعب الفلسطيني.

انشر عبر