شريط الأخبار

مسيحيو فلسطين: الاحتلال يمنعنا من الوصول لكنيسة القيامة

06:18 - 27 تشرين ثاني / مارس 2010


مسيحيو فلسطين: الاحتلال يمنعنا من الوصول لكنيسة القيامة

فلسطين اليوم: القدس المحتلة

أعلن الشخصيات المسيحية الفلسطينية المقدسية رفضهم للإجراءات الإسرائيلية في مدينة القدس بمناسبة عيد القيامة وخاصة يوم سبت النور المصادف الأسبوع المقبل.

 

وقالت الشخصيات المسيحية في مؤتمر عقدته برام الله اليوم، السبت، ان قوات الاحتلال ستقوم باتخاذ تدابير ستؤدي إلى منع  المسيحيين الفلسطينيين وكذلك الحجاج الوافدين من كل أرجاء العالم من الوصول الى باحة كنيسة القيامة يوم سبت النور.

 

وتحدث بالمؤتمر المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس والسيد مروان طوباسي بأسم المؤسسات الأرثوذكسية في فلسطين والمحامي نبيل مشحور بأسم المؤسسات الأرثوذكسية في القدس و الدكتور برنارد سابيلا عضو المجلس التشريعي الفلسطيني.

 

وقد دعى المتحدثون في كلماتهم المسيحيين الفلسطينيين الى التوجه الى مدينة القدس في عيد القيامة لكي نؤكد تعلقنا وأرتباطنا الروحي والوطني بهذه المدينة المقدسة.

 

و أكدوا بأن مبدأ الحصول الى تصاريح للمشاركة في عيد القيامة مرفوض من قبلنا جملة وتفصيلا. فالفلسطيني لا يحتاج الى تصاريح للوصول الى مدينته وكل فلسطيني مسلما كان أم مسيحيا يجب أن يتمكن من الوصول الى مدينة القدس بحرية، وأجراءات السلطات الإسرائيلية بهذا الخصوص مرفوضة من قبلنا وبشدة.

 

و أكد المتحدثون بأن الإجراءات التي تتخذ بذرائع أمنية وتمنع المصلين من الوصول الى أماكنهم الدينية هو أمر لا يمكن السكوت عليه وقبوله. فالأمن لا يعني منع الناس من الوصول الى الكنائس والمساجد.

 

وشدد المتحدثون بأن عيد القيامة خاصة وأسبوع الألام عامة هي مناسبات دينية ترتبط بالقدس بشكل مباشر ولا يجوز منع المسيحيين المحليين والحجاج من الوصول الى كنيسة القيامة التي ستحتضن الأحتفالات الدينية بهذه المناسبة.

 

انشر عبر