شريط الأخبار

كتائب القسام تؤكد رواية سرايا القدس والجهاد تدعو وسائل الإعلام لتحري الدقة

07:11 - 26 حزيران / مارس 2010

كتائب القسام تؤكد رواية سرايا القدس والجهاد تدعو وسائل الإعلام لتحري الدقة

فلسطين اليوم- غزة

أكد الناطق باسم كتائب القسام "أبو عبيدة " قبل قليل خلال مؤتمر صحفي في مدينة غزة رواية سرايا القدس لعملية عبسان التي قتل فيها اثنين من جنود الاحتلال .

فقد أكد في معرض رده على سؤال لمراسل "فلسطين اليوم" حول رواية لسرايا القدس تقول أن أحد مجاهديها لا زال مفقود في العملية فقال أبو عبيده :" لا ننفي وجود مجموعة مقاومة أخرى كانت تزرع عبوات بالقرب من السياج الأمني الفاصل لكن كتائب القسام أطلقت النار في نفس المنطقة ".

فيما أكدت سرايا القدس تنفيذها للعملية ونشرت تفاصيل للهجوم المسلح الذي قتل فيه جنديان أحدهما برتبة رائد في كتيبة 12 وفقا للمصادر الإسرائيلية وأشارت في تفاصيل الهجوم الذي أصيب فيه أحد عناصرها بينما فقد آخر أنه وفي تفاصيل العملية الجهادية  وفق بيان سرايا القدس: "حيث قام المجاهدون بزرع عدد من العبوات الناسفة ونصب كمين محكم لقوة صهيونية خاصة  في المكان  فقد قام المجاهدون باستدراج القوة الصهيونية الخاصة الي مكان العبوات ومن ثم  دارت اشتباكات عنيفة وتم تفجير العبوات الناسفة في القوة الصهيونية وقوع قتلي وجرحى في صفوف القوة الخاصة".

 

وكانت حركة الجهاد الإسلامي باركت العملية البطولية دعت وسائل الإعلام لتحري الدقة والموضوعية فيما يصلها من أخبار ومعلومات قبل نشرها .

 

فيما  كشفت إذاعة الجيش الإسرائيلي بان القتيلين خلال الاشتباك شرقي عبسان هما النقيب ( الايرز بيرتس ) من مستوطنة  جفعات زئيف  ويبلغ من العمر 33 عاما ويتولي منصب قائد وحدة 12 في وحدة جولاني وقد فقد في شهر نوفمبر 1998 خلال اشتباك في لبنان.

 اما الجندي الثاني فهو برتبة عريف كما أصيب خمسة جنود اخرين احدهم بصورة متوسطة والآخرين بصورة طفيفة .

وتكشف رواية جيش الاحتلال صحة رواية سرايا القدس التي أكدت أنها قامت بزرع عبوات ناسفة وأطلاق قذيفة أر بي جي على القوة الصهيونية الخاصة حيث جاء في البيان :" تفاصيل العملية

وفي تفاصيل العملية الجهادية حسب ما أفاد به مجاهدونا الذين قاموا بتنفيذ العملية "حيث قام المجاهدون بزرع عدد من العبوات الناسفة ونصب كمين محكم لقوة صهيونية خاصة  في المكان  فقد قام المجاهدون باستدراج القوة الصهيونية الخاصة الي مكان العبوات ومن ثم  دارت اشتباكات عنيفة وتم تفجير العبوات الناسفة في القوة الصهيونية وقوع قتلي وجرحى في صفوف القوة الخاصة.

 

وقامت قوات العدو الصهيوني معززة بالياتها وطيرانها المروحي والحربي للتغطية علي القوة المتسللة ,وبحمد الله تم تدخل "قوة إسناد" من سرايا القدس وقامت بإطلاق قذيفة "اربجي" RBG ,والاشتباك مع قوات العدو الصهيوني بالأسلحة المتوسطة والخفيفة .

 

فيما تم عودة بعض مجاهدينا الي قواعدهم بسلام  وأصيب مجاهد من سرايا القدس خلال الاشتباكات وتم فقد الاتصال بمجاهد أخر لم يتم معرفة مصيره ,و في هذه اللحظات مجاهدين سرايا القدس يحاولون معرفة مصير المجاهد المفقود.

 

 

 

انشر عبر