شريط الأخبار

وزير الأوقاف الفلسطيني يطالب القادة العرب بوضع القدس نصب أعينهم

01:42 - 26 كانون أول / مارس 2010


وزير الأوقاف الفلسطيني يطالب القادة العرب بوضع القدس نصب أعينهم

فلسطين اليوم- غزة

أعرب الدكتور طالب أبو شعر وزير الأوقاف والشؤون الدينية ورئيس لجنة القدس عن قلقه وتخوُّفه من ضمِّ المسجد الأقصى للتراث اليهودي المنحرف، كما حدث للحرم الإبراهيمي بالخليل ومسجد بلال في بيت لحم قبل أيام، مستدلاًّ على ذلك بإدخالهم "التوراة" إلى "كنيس الخراب" الأسبوع الماضي.

 

وطالب أبو شعر -في بيان صحفي صدر عنه الجمعة (26-3)، وتلقَّت وكالة فلسطين اليوم نسخة منه- الأمة العربية والإسلامية والدولية بضرورة الدفاع العاجل والفاعل عن القدس والأقصى، وإلزام القمة العربية خصوصًا المزمع عقدها بعد غدٍ بأن تضع ملف القدس نصب أعينهم وأمام طاولتهم، على أن يتمَّ التباحث فيه، والوصول إلى حلول منصفة بحق المدينة المقدسة، وما تتعرَّض له من جرائم صهيونية مثبتة وموثقة.

 

ودعاهم أيضًا إلى ردِّ ظلم الاحتلال المتغطرس عن أولى القبلتين وثاني المسجدين وثالث الحرمين الشريفين، بإشارة بنان هامة إلى أن القدس أمانةٌ في عنق كل العرب والمسلمين الغيورين على مقدساتهم الإسلامية ومعالمهم الأثرية.

 

وجدَّد رئيس لجنة القدس شجبَه واستنكارَه من الهجوم البربري الذي قامت به مجموعة من المغتصبين أمس؛ بحق منزل عائلة مقدسية في حي رأس العامود بالقدس، مشيرًا إلى أنهم قاموا بكسر باب المنزل وتحطيم الشبابيك وترويع أفراد العائلة، وخصوصًا الأطفال منهم.

 

واعتبر الوزير هذا الهجوم أحد المخططات والمؤامرات الهدَّامة التي يرمي إليها الاحتلال بدفع هؤلاء المغتصبين للاستيلاء على أكبر قدر ممكن من المنازل المقدسية، وتهجير المواطنين منها طواعيةً دون وجه حق، مثمِّنًا الدور البطولي الذي كاد أن يقوم به أهالي المنطقة للدفاع عن هذه العائلة والتصدي لهؤلاء المغتصبين لولا تدخل قوات الشرطة الصهيونية لحماية المغتصبين ومنع المواطنين من الوصول إلى منزل العائلة المقدسية أبو شعبان.

 

وحذَّر وزير الأوقاف من عزم سلطات الاحتلال تنفيذ مخطط "استيطاني" جديد؛ يستهدف المنطقة التجارية في الأحياء العربية بمدينة القدس، في إطار التصعيد المتواصل لسياسة تهويد المدينة، مؤكدًا أن بلدية الاحتلال في القدس تسعى إلى توسيع المنطقة التجارية والسياحية في الأحياء العربية؛ لتصبح مساحتها ثمانمائة دونم، عوضًا عن مائة وثمانين دونمًا، إضافةً إلى أنها تعمل على مشروع بناء نحو ألف وحدة سكنية "استيطانية" جديدة في ذات المنطقة.

 

انشر عبر