شريط الأخبار

ساركوزى يتعهد بحظر النقاب ويزعم بأنه "إهانة للمرأة"

08:53 - 26 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم-وكالات

 استمرارا للجدل العالمى حول «الزى الإسلامى»، تعهد الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى بسن قانون جديد لحظر ارتداء النقاب فى فرنسا، فى حين تقدمت وزيرة العدل فى مدينة كيبيك الكندية بمشروع قانون لمنع الموظفات من وضعه فى المؤسسات العامة.

 

أعلن الرئيس الفرنسى نيكولا ساركوزى أمس، تعهده بسن قانون لحظر ارتداء النقاب فى بلاده، زاعما أن الزى الإسلامى الذى يغطى جميع البدن ليس إلا «إهانة للمرأة». وقال ساركوزى للصحفيين فى باريس: «يتناقض غطاء جميع البدن مع كرامة المرأة، والحل هو حظر ارتدائه، وستقدم الحكومة مشروع قانون حظر يتماشى مع مبادئ قانوننا».

 

جاء هذا الإعلان فى إطار خطاب سياسى موسع ألقاه ساركوزى بعد الهزيمة القاسية التى منى بها حزبه فى الانتخابات الإقليمية، وهزت مكانته وأقلقت حلفاءه المحافظين.

 

وفى مونتريال بكندا، جاء فى مشروع القانون الذى تقدمت به وزيرة العدل كاثلين فيل، أن كيبيك ستحظر على موظفى الدولة وزبائنهم وضع نقاب إذ تعتبر أن الخدمة العامة يجب أن تتم «بوجه مكشوف».

 

ويندرج النص، الذى قد يعتمد من دون صعوبة، فى إطار الجهود لتحديد «التسويات المنطقية» بين الحرية الدينية الشخصية والقيم التى تدافع عنها الدولة، والذى يشمل تحديدا الإدارة العامة والمدارس والهيئات الصحية.

 

من جانبه، قال رئيس وزراء كيبيك جان شاريست أن «ما نتوقعه من أى موظف حكومى هو أن يؤدى عمله بحياد وكفاءة ويقوم به باللغة الفرنسية وهو مكشوف الوجه».

 

 

انشر عبر