شريط الأخبار

تتضمن دمج حماس..اوباما سيطرح خطته اذا لم يتنازل نتنياهو

07:42 - 26 حزيران / مارس 2010

 فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبرية اليوم- الجمعة ان الرئيس الامريكي باراك اوباما سيطرح خطة سلام امريكية أحادية الجانب اذا لم يقدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ردودا مرضية للادارة الامريكية تشكل اساسا لاطلاق المفاوضات مع الفلسطينيين .

 

ونسبت الصحيفة الى مصدر مسؤول في الادارة الامريكية قوله ان اوباما قد بلور خطته السلمية غير انه قرر عدم طرحها في مرحلة مبكرة لكيلا يعطي الانطباع بأنه يفرض خطة على الطرفين. واضاف المصدر ان البيت الأبيض ينوي انتظار رد نتانياهو بضعة ايام (الى ما بعد عطلة عيد الفصح لدى الشعب اليهودي) ثم ايفاد مبعوثه جورج ميتشل مرة أخرى الى المنطقة لتلقي الردود. وفي حالة عدم توفير نتانياهو ردودا مرضية فسيقوم البيت الابيض بتسريع الوتيرة حيث سيطرح على المائدة مبادئ خطة السلام الامريكية.

 

ومن بين بنود الخطة الامريكية اقامة دولة فلسطينية في حدود عام 67 مع ادخال بعض التعديلات الحدودية التي ستمكن اسرائيل من ضم الكتل الاستيطانية الكبيرة على ان تنقل اسرائيل مقابل ذلك اراضيَ بديلة الى الدولة الفلسطينية .

 

كما تنص الخطة على ممارسة الضغوط على حركة حماس لتستجيب لشروط الرباعية الدولية ولتصبح الحركة جزءا من العملية في المنطقة بعد ان تعترف بدولة اسرائيل وتنبذ الارهاب.وافادت صحيفة يديعوت في عددها الصادر اليوم ان وزير الحرب ايهود براك سيوصي اعضاء المنتدى الوزاري بالاستجابة للمطالب الامريكية ليتسنى استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين . واشارت الصحيفة الى ان براك يعتقد ان رفض مطالب الرئيس اوباما قد يؤدي الى حدوث قطيعة في العلاقات مع الادارة الامريكية مما سيمس بالمصالح الاكثر حيوية لامن دولة اسرائيل .وقال سكرتير الحكومة تسيفي هاوزر في مقابلة اذاعية صباح اليوم ان زيارة نتنياهو للولايات المتحدة افضت الى تقليص الفجوات بين المواقف الاسرائيلية والامريكية من مختلف القضايا العالقة الا ان بعض الخلافات لا تزال قائمة .وحول مسألة البناء الإستيطاني في القدس المحتلة اوضح سكرتير الحكومة ان الحكومة الحالية مثلها مثل حكومات سابقة تنفذ مشاريع بناء في جميع احياء القدس لتلبية احتياجات السكان اليهود والعرب على حد سواء-حسب زعمه .

 

انشر عبر