شريط الأخبار

اوباما يبلغ عباس: لا حيلة لي ولا قوة.. ونتنياهو سيواصل تهويد القدس

10:04 - 25 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم-(ترجمة خاصة)

ذكرت مصادر إسرائيلية  أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو  تعهد للإدارة  الأمريكية وللرئيس الأمريكي بارك اوباما، دون ان يعلن ذلك علنا وعلى أن يبقى الاتفاق سريا بأن لا يقوم بعمليات بناء استيطاني في شرقي القدس، كما ان نتنياهو تعهد بتمديد فترة تجميد البناء الاستيطاني في مستوطنات الضفة الغربية بعد انتهاء شهر سبتمبر القادم حيث ينتهي قرار حكومة نتنياهو بتجميد الاستيطامن لعشرة اشهر.

 

  وحسب مراسل القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي( رفيف دروكر) فان الأمريكيين قالوا لنتنياهو: "لأنك خرقت التفاهمات معنا، نريد هذه المرة أن تتعهد وعلنا عن وقف الاستيطان".

  وحسب المراسل، فإن هذا هو جوهر الخلاف بين إسرائيل وواشنطن، لأن نتنياهو لا يستطيع بأي حال من الأحوال أن يقول للأحزاب اليمينية في حكومته علنا، بأنه قد وافق على تجميد الاستيطان.

 

 وحسب المراسل فإنه إذا علقت حكومة نتنياهو أمام الضغوط الأمريكية فلا مفر أمامه إلا بضم حزب كاديما  برئاسة تسيبي ليفني لحكومته لمواجهة الضغوط الأمريكية.

 

من جهة ثانية التقى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، مساء اليوم، مع السفير ديفيد هيل، مساعد المبعوث الأميركي لعملية السلام السيناتور جورج ميتشيل في العاصمة الأردنية عمان.

 

ونقل هيل لعباس ملخصا للمحادثات المستمرة بين الجانبين الأميركي والإسرائيلي، مشيرا إلى أنه لم يتم التوصل إلى أي اتفاق بعد وأن هذه المحادثات سوف تستمر.

 

 

.

 

 

انشر عبر