شريط الأخبار

أبوتريكة يقود الأهلي للفوز على انبي والاسماعيلي وبتروجيت يخسران لصالح الزمالك

09:44 - 25 كانون أول / مارس 2010


 

القاهرة/ نجح محمد أبوتريكة الذي اشترك كبديل لأحمد حسن مع بداية الشوط الثاني في تسجيل هدفين قاد بهم الأهلي للفوز على انبي بنتيجة 2-1 في ختام مباريات المرحلة 23 من مسابقة الدوري الممتاز.

 

وتقدم انبي أولا عن طريق أسامة رجب في الدقيقة 58، قبل أن ينجح ابوتريكة في تسجيل هدف التعادل من ضربة جزاء في الدقيقة 69، وتبعه بهدف الفوز في الدقيقة 79.

 

وسجل انبي هدفين في اللقاء لم يحتسبهما حكم اللقاء سمير محمود عثمان بداعي التسلل.

 

وابتعد الأهلي بصدارة جدول الدوري برصيد 49 نقطة، وبفارق ست نقاط عن الزمالك صاحب المركز الثاني، فيما توقف رصيد انبي عند النقطة 28 في المركز الحادي عشر.

 

الحرس يقسو على بتروجيت ويمكٍن الزمالك من الانفراد بالمركز الثاني

 

قسا فريق حرس الحدود على مضيفه بتروجيت وهزمه بأربعة أهداف لهدف في مباراة من الأسبوع الثالث والعشرين من الدوري المصري.

 

ومنحت هزيمة الفريق البترولي فريق الزمالك الانفراد بالمركز الثاني رغم أن بتروجيت ما يزال يملك مباراة مؤجلة.

 

من جانبه، تحسن وضع الحرس كثيرا بهذا الفوز إذ ابتعد قليلا عن منطقة الهبوط بعدما رفع رصيده من النقاط إلى 29 ليحتل المركز التاسع وله مباراة مؤجلة.

 

أحرز أهداف المباراة كل من عبد الرحمن محيي في الدقيقة 55، ومحمد حامد في الدقيقة 73، وأحمد عيد عبد الملك في الدقيقة 84، وأحمد حسن مكي في الدقيقة 86 فيما أحرز كوفي بوكي هدف بتروجيت الوحيد في الدقيقة 90.

 

 

الجونة يستفيق على حساب الإسماعيلي ويبعده عن المنافسة

 

حقق فريق الجونة فوزا مصيريا على مضيفه الاسماعيلي بهدفين لهدف في مباراة من الأسبوع الثالث والعشرين من الدوري المصري مساء الخميس.

 

وابتعد الدراويش عن المنافسة على لقب الدوري بعدما توقف رصيده عند النقطة 37 وبفارق 12 نقطة عن الأهلي المتصدر.

 

وانتفض الجونة بعدما حصد 3 نقاط غالية بعشرة لاعبين لكنه ظل في المركز الرابع عشر برصيد 24 نقطة وبفارق نقطة عن المقاولون صاحب المركز الثالث عشر.

 

بدأ الإسماعيلي المباراة بقوة مدعوما بجماهيره، لكنه تفاجأ بتنظيم صفوف الجونة الذي بادره بالتسجيل عن طريق اللاعب نور السيد (شعرية) الذي سدد بقوة في شباك الحارس محمد صبحي بعد مرور 23 دقيقة.

 

واندفع الدراويش إلى الهجوم لتحقيق التعادل تاركا وراءه مساحات كبيرة. وكاد المهاجم أحمد عمران أن يضاعف النتيجة للفريق الزائر لكنه لم ينجح في استغلال انفراده بالحارس صبحي. وتألق صبحي مرة أخرى بعدما تصدى لتسديدة قوية من عمران.

 

على الجانب الآخر، استمرت محاولات الدراويش لمعادلة النتيجة، وسنحت لهم فرصة ذهبية عندما تعرض قائد الفريق محمد حمص لعرقلة داخل المنطقة ليحتسب الحكم ركلة جزاء فضلا عن طرد مدافع الجونة أحمد أبو الفتوح.

 

انبرى أحمد صديق لتصويب ركلة الجزاء لكنه لم ينجح في إحراز التعادل بعدما سدد في القائم الأيمن لعصام محمود.

 

وأخيرا نجح أصحاب الأرض في التعادل عن طريق القائد المحنك حمص الذي نفذ ركلة حرة مباشرة ببراعة سكنت شباك الفريق الضيف في الدقيقة 64.

 

لكن الجونة واصل تألقه بعشرة لاعبين، وتميز جمال حمزة إذ انطلق بمهارة في دفاعات الدراويش ومرر إلى أحمد عمران المنفرد ليسدد الأخير في جسد الحارس صبحي قبل أن ترتد الكرة إلى سعد حسني الذي سدد في الشباك.

 

انشر عبر