شريط الأخبار

حزب تونسي معارض يدعو القمة العربية إلى "قطع مشاريع التسوية مع إسرائيل"

06:49 - 25 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم-وكالات

دعا حزب "الاتحاد الديموقراطي الوحدوي"التونسي­ وهو حزب معارض يحظى بتمثيل برلماني، في بيان أصدره اليوم الخميس، القمة العربية المقرر عقدها يومي 27 و28 آذار (مارس) في سرت بليبيا إلى "ضرورة القطع مع مشاريع التسوية مع العدو الصهيوني" وإلى "السحب الفوري للمبادرة العربية للسلام وإلغاء معاهدة كامب ديفيد ووادي عربة وإنهاء كل علاقات التطبيع مع الكيان الصهيوني وإحياء اتفاقية المقاطعة العربية الاقتصادية".

 

وطالب الحزب، في البيان الذي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه، القمة العربية بـ" تحمل مسؤولياتها والمبادرة بوضع سياسة عربية تنتصر وتدعم خيار المقاومة ونهجها في مواجهة الاحتلال في فلسطين والعراق ولبنان وسوريا والصومال والتصدي لمشروعات التقسيم المبنية على اسس طائفية وعرقية التي تستهدف كل الأقطار العربية وسيادة القرار العربي المستقل".

 

كما طالب الحزب القمة بــ"إنهاء فوري للحصار على قطاع غزة وذلك بقرار عربي موحد وحماية شعبنا في فلسطين من العدوان المتواصل وتمكينه عاجلا من كل متطلبات الحياة والصمود في مواجهة الغطرسة الصهيونية المدعومة أميركيا".

 

وقال الحزب مخاطبا قادة الدول العربية: "إن حالة الإحباطات المتتالية والشعور بالخذلان والمرارة اللذين أصابا المواطن العربي على إثر كل قمة عربية تدعوكم إلى الارتقاء بإراداتكم وقراراتكم إلى حجم التحديات التي تواجهها الأمة".

 

وقال الحزب في بيانه، إن "إشراك المواطن العربي في اتخاذ القرار والاهتمام بالشأن القومي العام من خلال إرساء أنظمة ديموقراطية ترسخ قيم المواطنة والمشاركة والتعددية والحقوق يبقى أحد العناصر الكفيلة بضمان وحدة الأمة وصيانة أمنها القومي ومقدراتها وضمان تصديها لمشاريع الاستعمار والمتحالفين معه".

 

ولفت إلى أن "إن ما تتوفر عليه الأمة من ثروات ومقدرات يمكن من إرساء تنمية مستقلة ودائمة ومن توزيع عادل للثروة يمكنها من مواجهة معضلات الفقر والبطالة والتعويل على الخارج ويحقق الأمن الغذائي العربي".

 

 

 

انشر عبر