شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي: غزة ستشهد يوماً وطنياً يحمل رسائل عدة تزامناً مع "القمة"

11:49 - 25 حزيران / مارس 2010

الجهاد الإسلامي: غزة ستشهد يوماً وطنياً يحمل رسائل عدة تزامناً مع "القمة"

فلسطين اليوم- غزة

"صرخة القدس من غزة إلى القمة".. عنوان التظاهرة الكبيرة التي ستقيمها حركة الجهاد الإسلامي في ميادين غزة، حيث أتمت كافة التحضيرات لاستقبال الجماهير التي ستبدأ بالتوافد إلى ميدان فلسطين في قلب مدينة غزة.

 

وأوضحت حركة الجهاد الإسلامي في بيان صحفي تلقت "فلسطين اليوم" نسخة عنه، أنه جرى نصب منصة كبيرة ومرتفعة في واجهة ميدان فلسطين، فيما وجهت الدعوات لكافة الفصائل الوطنية والإسلامية التي أعلن أنها ستحضر للمشاركة في هذه التظاهرة الفريدة، التي تتضمن كلمات للأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي وكلمات لحركة فتح وحركة حماس وقيادة الجهاد الإسلامي في غزة، كما ستتحدث شخصية قيادية من تركيا.

 

كما وجهت دعوات للشخصيات الوطنية والعلماء والدعاة والمثقفين والأكاديميين، ويتوقع أن تتوافد حشود كبيرة من الجماهير لتصطف في ميدان فلسطين وعلى امتداد شارع عمر المختار الذي سيغلق بالكامل خلال ساعات التظاهرة التي تحظى باهتمام الصحفيين ووسائل الإعلام المختلفة في غزة.

 

وأكدت الحركة، أن التظاهرة هي صرخة من قلب غزة المحاصرة، تؤكد بأن الشعب الفلسطيني لم يتحول إلى جثة بفعل الحصار الظالم المفروض على غزة، وان هذا الحصار لن يحقق أهدافه حتى لو استمر إلى أبعد مدى، لكن التظاهرة تطالب في الوقت نفسه القمة العربية بأن توقف رهاناتها السياسية البعيدة عن طموحات وآمال الشارع العربي، وتدعوهم إلى حماية القدس وكسر الحصار الظالم عنها.

 

وتحمل التظاهرة رسالة إلى أن حصار غزة إن كان بسبب إصرار المقاومة الفلسطينية على ثوابتها، فإنها لن تتخلى عن الثوابت، وهي رسالة للاحتلال بأنه الشعب يحتضن المقاومة وأن جراح غزة لن تدفعها إلى الاستسلام بل ستزداد صموداً وستأخذ دورها في الدفاع عن الأرض والشعب والمقدسات.

 

وحسب الحركة فتعد الفعالية رسالة لأهلنا في الضفة الأبية وإلى الصامدين في رحاب الأقصى المبارك وأحياء القدس وأزقتها، وإلى المشردين بفعل قرارات الهدم والإخلاء في سلوان والشيخ جراح، بأن غزة لن تتركهم فحصار القدس وجع أشد إيلاماً في خاصرة غزة وقلبها الدامي.

 

وستبدأ التظاهرة عند الساعة 12.30 من ظهر يوم السبت 27/مارس القادم، حيث سيغلق ميدان فلسطين وكافة الطرق المؤدية إلية والتي خصصت لدخول الجماهير من مختلف المناطق بينما خصص شارع فهمي بك للنساء، أما شارع عمر المختار فسيغلق تماماً حيث ستصطف توابيت ترمز إلى شهداء الحصار على امتداد الشارع.

 

ووجهت الجهاد الشكر إلى وزارة الداخلية وقيادة الشرطة في غزة بكافة أقسامها على تعاونها الإيجابي لإنجاح التظاهرة.

انشر عبر