شريط الأخبار

إجراءات تأديبية ضد موظفين سمحوا لإسرائيل باستخدام المجال الجوي المجري

09:34 - 24 آب / مارس 2010

فلسطين اليوم-وكالات

فصلت الحكومة المجرية رئيس قسم الطيران في الهيئة الوطنية للنقل الجوي، كما اتخذت إجراءات تأديبية ضد أربعة موظفين آخرين على خلفية فضيحة استخدام طائرتين عسكريتين إسرائيليتين المجال الجوي المجري.

 

وقال رئيس المواصلات المجري، بيتر هونيغ، اليوم الأربعاء في تصريحات لمحطة "إم.آر­1 " الإذاعية إن مدير قسم الطيران في الهيئة الوطنية للنقل سمح لطائرتين عسكريتين إسرائيليتين باستخدام المجال الجوي المجري من دون إبلاغ المخابرات.

 

وذكر هونيغ أن الموظفين المختصين بالأمر انتهكوا القواعد المعمول بها.

 

وفي المقابل، قال هونيغ إن أمن المجر لم يتهدد بتحليق طائرتين إسرائيليتين من طراز "غالف ستريم" فوق مجالها الجوي.

 

وكان مصورون هواة ألتقطوا صورا لطائرتي الاستطلاع الإسرائيليتين الأسبوع الماضي عندما هبطتا لفترة وجيزة في مطار فيريهجي بودابست ، ثم أقلعتا مجددا على الفور.

 

وقد تم تمرير تلك الصور لصحيفة "ماغيار نيمزت" القومية اليمينية المعارضة، والتي تحدث بعد ذلك تحت عناوين كبيرة عن " طائرات تجسس إسرائيلية".

 

تجدر الإشارة إلى أن معادة السامية منتشرة في التيار اليميني المجري.

 

ومن المتوقع أن يحقق اليمينيون في المجر نجاحا ساحقا في الانتخابات البرلمانية المقررة خلال أسبوعين ونصف، قد يتم في أعقابه تغيير الحكومة.

 

وقد علقت إسرائيل باقتضاب عن واقعة مطار فيريهجي، موضحة أن الأمر لا يدور حول " طائرات تجسس"

 

وفسر مراسلو شؤون الدفاع في وسائل إعلام إسرائيلية المناورة التي قامت بها طائرتا "غالف ستريم" في المجر بأن بودابست تقع تقريبا على نفس بعد طهران بالنسبة لإسرائيل.

 

وأضاف المراسلون أن المناورة في فيريهجي كانت تدور حول تدريب.

 

وذكرت وسائل إعلام مجرية أن مناورات إسرائيلية مشابهة أجريت من قبل فوق المجر.

 

تجدر الإشارة إلى أن المجر عضوة في حلف شمال الأطلسي (ناتو) منذ عام 1999 وترتبط بعلاقات جيدة مع إسرائيل.

انشر عبر