شريط الأخبار

"معاريف" تتهم عصابات مصرية بسرقة الكابلات وقضبان السكك الحديد

09:12 - 24 تموز / مارس 2010

"معاريف" تتهم عصابات مصرية بسرقة الكابلات وقضبان السكك الحديد

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

زعمت صحيفة معاريف الإسرائيلية فى تقرير نشرته على موقعها الإكترونى اليوم، الأربعاء، أن هناك العشرات من العصابات بالنقب وأخرى مصرية محترفة متخصصة فى سرقة آلاف الأمتار من الكابلات الكهربائية للحصول على خام النحاس، والتى تباع بملايين الشواكل بعد ارتفاع سعره عالميا بعد زلزال تشيلى الأخير، حيث تعتبر من أهم منتجى ومصدرى النحاس بالعالم، مما أثر بشدة فى تنمية البنية التحتية للكهرباء فى جنوب إسرائيل.

 

وأضافت الصحيفة أن سعر النحاس قد ارتفع 100% خلال أشهر القليلة المقبلة مما جعل عصابات النقب تحاول الاستيلاء عليه، بل يزداد الأمر فى أنهم يقومون بفك أعمدة الكهرباء، مما يعطل حركة القطارات الخفيفة بالإضافة إلى سرقة المحولات الموجودة على الحدود مع مصر.

وأشارت معاريف إلى أنه بعد الزلزال المدمر الذى ضرب تشيلى مؤخرا والتى تعتبر واحدة من أكبر المصدرين فى العالم من النحاس ويشكل نحو 40 % من مجموع صادراتها مما جعلها غير قادر على تلبية الطلب العالمى، الأمر الذى جعل اللصوص ينشطون للغاية فى الفترة الأخيرة.

 

وأضافت الصحيفة أن العامل الآخر لارتفاع سعر النحاس هو الاستهلاك المتنامى بشدة فى السوق الصينية له، مما يتسبب فى زيادة حادة للأسعار وصلت من 7 شواكل للكيلو جرام فى نوفمبر 2009 إلى 28 شيكلاً الآن.

 

وقالت الصحيفة أن الإغراءات المتزايدة لسرقة النحاس جلبت تسع عصابات من اللصوص التى دمرت فى النقب العديد من المشاريع الصناعية والزراعية كأحد المشاريع الأخيرة فى منطقة ديمونا .

 

وعن عمل العصابات قال ديفيد ريكى أحد المحققين بالشرطة الإسرائيلية لمعاريف إن تلك العصابات محترفة للغاية فى مجال الكهرباء، حيث إن أفرادها على معرفة تامة بالكهرباء ويستطيعون تجنب الصدمات الكهربائية أثناء السرقة.

 

 

انشر عبر