شريط الأخبار

استنكار للقرار الإسرائيلي بتمديد وضع اليد على أراض بمدخل بيت لحم

06:09 - 24 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم-بيت لحم

استنكر مجلس بلدية بيت لحم وأهالي المدينة وأصحاب الأراضي في منطقة قبر راحيل، الأمر العسكري الإسرائيلي الذي وزع على سكان منطقة قبر راحيل في مدينة بيت لحم يقضي بتمديد سريان الأمر العسكري (رقم 03/14/ت ) القاضي بوضع اليد على أراضي مدخل المدينة الشمالي ضمن حدود بلدية بيت لحم الذي كان قد صدر عام 2003 بغرض بناء جدار الفصل العنصري وذلك لتاريخ 31 كانون أول 2011 بحجة ظروف أمنية خاصة سائدة في المنطقة.

وأشار المجلس البلدي في بيان صحفي، اليوم، إلى أن هذا  القرار يترتب عليه إساءة وسلب لجميع حقوق أهالي هذه المدينة المقدسة، مؤكدا الأهمية الكبرى لتلك المنطقة كونها المدخل التاريخي لمدينة المحبة والسلام.

وأضاف البيان، أن هذا القرار يدل على عنجهية سلطات الاحتلال التي تضرب بعرض الحائط جميع قوانين الشرعية الدولية وتبرز بشكل واضح تمرد الإسرائيليين عليها وعدم الاكتراث لجهود المجتمع الدولي القائمة على إحقاق السلم والعدل في هذه الأرض المقدسة.

يذكر أن سلطات الاحتلال  ضمت مؤخرا منطقة مسجد بلال بن رباح (قبر راحيل) التي تقع داخل حدود بلدية بيت لحم وأدرجتها ضمن قائمة التراث اليهودي، ما يؤكد مسلسل الاعتداءات المبرمج والمخطط لاستهداف مدينة مهد السلام وفصلها عن توأمها القدس الشريف.

وطالب مجلس بلدية بيت لحم من أصحاب الحق والسلام ومؤسسات حقوق الإنسان ومنظمة الأمم المتحدة مواجهة هذه القرارات العنصرية ووضع حد لهذه الإجراءات التعسفية.

 

انشر عبر