شريط الأخبار

بعد رفضهم زيارة القدس مع صحفيين.. صدام بين وفد الويفا ودولة الاحتلال

05:51 - 24 تموز / مارس 2010

 

(وكالة الأنباء الاسبانية) – وقع صدام بين وزارة السياحة بدولة الاحتلال ووفد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) المتواجد حاليا في تل أبيب بعدما رفض الأخير اصطحاب وسائل إعلام معه أثناء زيارته إلى القدس مفضلا الذهاب بشكل شخصي بحت.

 

وهددت الوزارة بإلغاء الزيارة بأكملها ما لم يتم اصطحاب وسائل إعلام وصحفيين مع الوفد الأوروبي خلال الزيارة.

 

ونقلت صحيفة (يديعوت أحرونوت) في نسختها الإلكترونية تصريحات وزير السياحة ستاس ميسشنيكوف والتي قال فيها "ما لم يصطحب وفد ويفا صحفيين، سنقوم بإلغاء زيارته إلى القدس".

 

وتأتي زيارة وفد ويفا في إطار أعمال المؤتمر الـ31 للاتحاد الأوروبي لكرة القدم والذي تستضيفه العام الجاري مدينة تل أبيب وينظمه اتحاد دولة الاحتلال لكرة القدم.

 

وأراد ميسشنيكوف استغلال فرصة وجود كبار المسئولين بعالم كرة القدم، وبينهم رئيس الويفا ميشيل بلاتيني أو قيصر الكرة الألمانية فرانز بيكنباور، للترويج للسياحة في دولة الاحتلال بصور مع نجوم الساحرة المستديرة في الأماكن المقدسة مثل حائط المبكى.

 

ولم يكشف ويفا عن سبب رفض اصطحاب وفده الرسمي لوسائل إعلام خلال زيارته إلى القدس، والذي قد يكون على صلة بوجود الأماكن المقدسة المدرجة في برنامج وزارة السياحة للزيارة، في أراضي محتلة بالمدينة.

 

وكان رئيس دولة الاحتلال شيمون بيريز قد افتتح رسميا الأربعاء أعمال المؤتمر الـ31 للاتحاد الأوروبي والذي يشارك فيه ممثلون عن 53 اتحادا بالويفا لبحث عدة موضوعات أهمها قرعة بطولة الأمم الأوروبية "يورو 2012".

 

وعلق رئيس ويفا ميشيل بلاتيني في عمود بعدد مارس الجاري لمجلة (UEFA Direct) الرسمية أن استضافة تل أبيب للمؤتمر تعتبر فرصة لكي يثبت فيها اتحاد دولة الاحتلال مقدرته على التنظيم والضيافة.

 

وتعقد مؤتمرات ويفا حاليا بشكل سنوي نظرا لتزايد أنشطة المنظمة الأوروبية.

 

وعلى الرغم من وقوع دولة الاحتلال جغرافيا في الشرق الأوسط، إلا أنها انضمت إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في 1994 وتتنافس فرقها مع الفرق الأوروبية نظرا لعدم تمكنها اللعب مع فرق اتحادات الدول العربية المجاورة لأسباب تتعلق بالنزاع السياسي في المنطقة.

 

انشر عبر