شريط الأخبار

مدير مستشفى النصر : نقدم خدمات عالية في ظل الحصار

01:37 - 24 حزيران / مارس 2010

مدير مستشفى النصر : نقدم خدمات عالية ومميزة في ظل نقص الكادر الطبي

فلسطين اليوم- غزة (خاص)

أكد الدكتور نبيل البرقوني استشاري أطفال ومدير مستشفى النصر للأطفال اليوم الأربعاء, أن المستشفى يقوم بواجبه كاملاً وبجهد مضاعف بالرغم من كافة المعوقات التي فرضها عليه الحصار والانقسام الفلسطيني للإرتقاء به ليكون أفضل مشفى للأطفال في قطاع غزة. 

 

ونفى د.البرقوني خلال حديث خاص لمراسلتنا في مكتبه بمستشفى النصر, كافة القضايا التي وجهت للمستشفى عبر تقرير أعدته "فلسطين اليوم الإخبارية"، حول النظافة في المشفى وسير العمل فيها, مبيناً أن المستشفى تحقق انجازات عالية وخدمات مميزة في ظل نقص الكادر الطبي بسبب الاستنكاف.

 

 

واستعرض د. البرقوني، أهم الخدمات التي يقدمها المستشفى للمرضى من الأطفال, مشيراً إلى أن مستشفى النصر يستقبل يومياً 150 طفل, مستدركاً أن هناك العديد من الأشهر يستقبل المشفى من 480-500 طفل في قسم الاستقبال الطوارئ, في حين يبلغ عدد الأطفال في حالات المبيت من 15-20 حالة يومياً.

 

وأضاف، أن عدد الأسِرة 160 سرير منها، ما يوجد في العناية اليومية 24 سريراً في الحضانة، وفي كل قسم 35 سرير، و6 أسرة في العناية المركزة.

 

أما عن الأقسام فيوجد ثلاثة أقسام بالإضافة إلى العناية المكثفة والعناية المركزة والحضانة بالإضافة إلى المختبر والأشعة, مشيراً إلي وجود هناك تحديث جاري للمستشفى عبر ترميم العديد من الأقسام في المستشفى.

 

وعن عدد الأطباء المتواجدين في المستشفى, أوضح البرقوني أن الاستنكاف الحاصل في المستشفيات في قطاع غزة خلق حالة من الإرباك، حيث أصبح عدد الأطباء الملتزمين بالدوام من 47 طبيباً بدلاً من 80 طبيباً مما خلق فجوة كبيرة في عمل الأقسام ودفع ببذل جهد مضاعف لتعويض النقص القائم, وبين أن استنكاف الممرضين اثر أيضا على عمل المستشفى حيث بلغ عدد الملتزمين بالعمل من 100-98 من أصل 140 ممرض.

 

واستدرك الدكتور البرقوني قوله:"بالرغم من الاستنكاف ونقص الكوادر المتخصصة الفعلية إلا أن المستشفى يقوم بعمله على أكمل وجه ودون أي تقصير يذكر".

 

وعن المراقبة اليومية لعمل المستشفى , شدد د.البرقوني على أن المستشفى يعرض كل شخص مقصر في عمله للمحاسبة والمسألة حيث يوجه له تنبيه لثلاث مرات ويتم فصله بعد ذلك, معتبراً أن المستشفى في الفترة المسائية يقوم بواجبه حيث يوجد 6 أطباء في المساء , وناشد كافة المواطنين التوجه لإدارة المستشفى للتبليغ عن أي تجاوزات مهما كانت .

 

وعزا د. البرقوني سبب تمزق الأسرة والشراشف في المستشفى إلى سلوك بعض المواطنين في الممتلكات العامة للمستشفى قد تصل في بعض الأحيان لسرقة  العديد من الأمور والمواد الضرورة في المستشفى, موجهاً مناشدته لكافة المواطنين بضرورة الحس العالي بالمسؤولية والمحافظة على الممتلكات .

 

 

عن موضوع النظافة دافع الدكتور البرقوني عن النظافة في المستشفى كون ان مواد التنظيف مخول لشركة خاصة تقوم شهريا بتزويد المستشفى بما يلزمها من مواد, موضحا ان النظافة تكون على مدار ال24 ساعة إلا في الحالات التي يحدث فيها تقصير تكون بسبب نقص كادر الممرضين المواظب على عملية تغير الشراشف وانشغالهم بالمرضى.

 

ونوه إلى أن النظافة تكون متواصلة ومتابعة من لجنة مكافحة العدو والتي تقوم بمراقبة النظافة والمطبخ , متمنيا ان يرتقى العمل بالمستشفى  لتقديم العلاج لكافة المرضى من الأطفال.     

انشر عبر