شريط الأخبار

الخطيب: على السلطة الفلسطينية إدراك أن المفاوضات لن تعيد حقوقاً

01:55 - 23 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أكد الشيخ كمال الخطيب نائب رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل، أن المواقف الأخيرة التي أكد عليها رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، ورئيس الكنيست الإسرائيلي روبي ريفلين "تدلل على أن خيار المفاوضات لن يعيد حقوقاً، ولن يحمي مدينة القدس من التهويد".

وقال الشيخ الخطيب في تصريح صحفي مكتوب: "إن فترة العشرين سنة السابقة من عمر المفاوضات شكلت الفرصة الذهبية لإسرائيل ومشروعها الاحتلالي لفرض السيطرة على القدس وتغيير كل ملامح المدينة العربية و الإسلامية إلى ملامح يهودية".

وشدد على أن تصريحات المسؤوليين الإسرائيليين يجب أن تصل إلى مسامع قيادة السلطة الفلسطينية، بأنه لا أمل من مسيرة التسوية، في ظل موقف العلاقات العامة التي قامت بها الولايات المتحدة مؤخراً، وتراجعت عنه بتأكيدها على إستراتيجية العلاقة مع إسرائيل، والالتزام المطلق بأمنها".

انشر عبر