شريط الأخبار

بعد تهديدات شالوم ..المقاومة تؤكد جهوزيتها لصد أي عدوان يطال غزة

11:44 - 23 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم – غزة ( خاص )

أكدت الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة جهوزيتها الكاملة لصد أي عدوان صهيوني محتمل على القطاع ,عقب التهديدات التي أطلقها نائب رئيس وزراء الاحتلال سيلفان شالوم ظهر اليوم الثلاثاء و التي قال فيها إن حكومته لن تمر مرور الكرام على عمليات إطلاق الصواريخ الفلسطينية على المستوطنات الإسرائيلية.

وأكدت فصائل المقاومة خلال أحاديث منفصلة لـ"فلسطين اليوم" أن العدو لن يجرؤ على ارتكاب مثل هذه الحماقات لأنه يعرف حجم الرد الذي سيتلقاه من المقاومة الفلسطينية.

من جهته أكد أبو عبيدة، الناطق الإعلامي باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام، الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس أن تهديدات العدو أمر متوقع في ظل الأزمة التي يمر بها كيان العدو الذي يستعرض قواه على الشعب الفلسطيني.

 و أكد أبو عبيدة أن هذه التهديدات لن تقدم و لن تؤخر و لن تربك المقاومة الفلسطينية، مشيرا إلى أن تهديدات العدو هذه هي للاستهلاك المحلي فقط.

و قال إن العدو لن يجرؤ على ارتكاب مثل هذه الحماقات لأنه يعرف حجم الرد الذي سيتلقاه من المقاومة الفلسطينية، مؤكداً في الوقت ذاته أنهم في كتائب القسام يأخذون هذه التهديدات على محمل الجد و أنهم يستعدون لأي عدوان و في أي وقت.

أبو مجاهد، الناطق الإعلامي باسم ألوية الناصر صلاح الدين، من جانبه قال إن الاحتلال الصهيوني يصعد من لهجته الإجرامية و الدموية ضد أبناء شعبنا في كل مكان.

و قال أبو مجاهد إن المقاومة في كل الفصائل الفلسطينية جاهزة للرد على أي عدوان و ستحمي أبناء شعبها بكل ما تملك من قوة.

و أشار أبو مجاهد إلى أن المنطقة برمتها على شفير الانفجار لا سيما بعد التوتر الحاصل على تخوم غزة و ما يحدث في القدس المحتلة، مشدداً على أن الاحتلال الصهيوني يتحمل مسؤولية و تبعات أي عدوان أو تصعيد ضد أبناء شعبنا.

وأضاف أبو مجاهد أن ما يحدث في القدس المحتلة يدفع المقاومة الفلسطينية و يشحذ همم المجاهدين و يضع في نفوسهم بسالة لا نظير لها للتصدي لأي عدوان، مشيرا إلى أن جميع قوى المقاومة أخذت كل الاحترازات اللازمة بهذا الخصوص و هي جاهزة لمواجهة أي عدوان في أي لحظة.

و كان نائب رئيس وزراء الاحتلال سيلفام شالوم اليوم قد هدد بأن "إسرائيل" لن تمر مر الكرام على عمليات اطلاق الصواريخ الفلسطينية.

 و وصف شالوم هذه العمليات بأنها تصعيد خطير وتدهور ليس ببسيط للأوضاع, متعهدا بان إسرائيل ستعمل بدون تردد, لمنع العودة إلى الوضع الذي سبق الحرب على قطاع غزة.

واتهم الوزير شالوم حركة حماس بتحريض سكان الصفة الغربية ضد "إسرائيل", من خلال مناشدتهم التظاهر من جهة, وبإطلاق القذائف الصاروخية من القطاع باتجاه المستوطنات اليهودية, من جهة أخرى.

جاءت أقوال شالوم في سياق كلمته أمام مؤتمر النقب المنعقد حاليا في بئر السبع, بمشاركة رئيس دولة الكيان شمعون بيريس

انشر عبر