شريط الأخبار

مستشار نتانياهو: "زيارة نتنياهو السرية لروسيا أوقعتنا في أزمة محرجة مع الإعلام".

11:37 - 23 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

قال الجنرال "مائير كليفي" الذي تولى منصب المستشار العسكري لرئيس الحكومة، إنه و بعد بعد 6 شهور من السفر السرّي لنتنياهو إلى روسيا في شهر سبتمبر عام 2009م، أنه اغتاظ بشكل كبير من تصرفات نتنياهو بسبب التساؤلات الدائمة لوسائل الإعلام عن مكان رئيس الحكومة؟.

وأوضح كليفي في تصريحات لصحيفة معاريف العبرية أن تصرفات نتنياهو لم تكن صحيحة، وتُعتبر هذه هي المرة الأولى التي يُصرِّح فيها "كليفي" بهذا الشأن، حيث خرج نتنياهو في ذلك الوقت بشكل سري إلى روسيا ولم يُخبر كافة أفراد مكتبه بالزيارة.

وكان رد المستشار الإعلامي لنتنياهو "نير حيفتس" على أسئلة الصحفيين حول مكان نتنياهو: "أنا لا أعلم فقد فُقِد الاتصال به منذ الصباح".

وذكرت معاريف أن نتنياهو طلب عند سفره بعدم التحدث بأي كلمة للصحفيين والحفاظ على أمر سفره كَسِر غامض، إلا أن الصحفيين استمروا في الضغط، وهو ما دفع "حيفتس" للدخول لمكتب "كليفي"، ليخرج بعد ساعة ببيان رسمي وكاذب باسم "كليفي"، قال فيه إن نتنياهو موجود في أحد المواقع الأمنية.

وقد أكد "كليفي" على أنه لم يخرج بأي بيان باسم السكرتير العسكري، وقال: "هذا لم يكن تصرفا حكيما، والذي تسبب بضرر لرئيس الحكومة وللجميع"، وأضاف "لو عملوا بطريقة صحيحة، لكان أمر السفر لم يُكشَف، وقد شعرت أن الجميع لا يفهم أنه كان من الأجدر الحفاظ على سرية السفر".

الجدير بالذكر أن كليفي كان أيضا السكرتير العسكري لرئيس الحكومة السابق أيهود أولمرت، وقد عَيَّن نتنياهو بدلا من كليفي الجنرال "يوحنان لوكر" في منصب المستشار العسكري لرئيس الحكومة.

انشر عبر