شريط الأخبار

نتانياهو من واشنطن يزعم: "القدس ليست مستوطنة بل عاصمة اسرائيل "

06:19 - 23 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم – وكالات

بعد انتقادات أمريكية لبناء منازل لليهود في القدس المحتلة وحولها،زعم رئيس الوزراء في حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو مساء الاثنين إن "القدس ليست مستوطنة" وتناقضت كلمته التي ألقاها في واشنطن أمام لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (ايباك) -وهي جماعة ضغط قوية موالية "لإسرائيل"- تناقضا حادا مع كلمة ألقتها وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في نفس المنتدى قبله بساعات.

وقالت كلينتون إن سياسة التوسع الاستيطاني الإسرائيلية تهدد بالخطر مباحثات السلام مع الفلسطينيين وهي حجة رفضها نتنياهو.

وزعم نتنياهو في كلمته "الشعب اليهودي كان يبني القدس منذ 3000 عام والشعب اليهودي يبني القدس اليوم. والقدس ليست مستوطنة. إنما هي عاصمتنا"، حسب قوله.

وبدأ نتنياهو زيارة لواشنطن مدتها ثلاثة أيام يوم الاثنين آملا في إصلاح العلاقات مع الرئيس باراك اوباما الذي سيلتقي به في البيت الأبيض اليوم الثلاثاء.

وفي إشارة إلى ما سماه إجماعا وطنيا في "إسرائيل" بشأن مطالبتها بالقدس كلها قال نتنياهو في كلمته أمام ايباك إن كل الحكومات الإسرائيلية نفذت أعمال بناء فيما قال أنها "الأحياء اليهودية" بالقدس منذ عام 1967.

وأضاف أن "الجميع بمن فيهم الأمريكيون والأوروبيون والإسرائيليون وقطعا الفلسطينيون يعلمون أن هذه الأحياء ستكون جزءا من أي تسوية سلمية. ولذلك فإن بناءها لا يمنع بأي حال إمكانية تنفيذ حل الدولتين."

 

انشر عبر