شريط الأخبار

قراقع: إبعاد الأسيرة سراحنة لأوكرانيا تعذيب لابنتها وزوجها

08:46 - 22 حزيران / مارس 2010

قراقع: إبعاد الأسيرة سراحنة لأوكرانيا تعذيب لابنتها وزوجها

فلسطين اليوم- رام الله

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين في حكومة رام الله عيسى قراقع 'إن الأخبار الواردة بشان إبعاد الأسيرة ايرينا سراحنة إلى أوكرانيا والتي مصدرها سجن هشارون وبعض الصحف الأوكرانية إن صحت، تمثل تضحية وتعذيبا لابنتها المتواجدة في بيت جدها في بيت لحم التي لا تملك وثائق رسمية تمكنها من اللحاق بوالدتها في حال الإبعاد وتضحية بزوجها المحكوم بالمؤبد'.

 

جاء ذلك خلال لقاء الوزير قراقع، اليوم، القنصل الأوكراني في مناطق السلطة الوطنية فولديمر شكوروف في مدينة رام الله بالضفة الغربية.

 

وقال الوزير قراقع إن الأسيرة سراحنة كانت تلقت في السابق عروضا بالإبعاد رفضتها بالمطلق وأصرت على البقاء في السجن والوطن.

 

وتم خلال اللقاء بحث الأوضاع الاعتقالية الصعبة التي تعيشها الأسيرة سراحنة التي تحمل الجنسية الأوكرانية، إضافة إلى أوضاع الأسرى الصعبة بشكل عام .

 

وأضاف قراقع أن الأسيرة سراحنة طلبت من الوزارة التدخل لترتيب زيارة لزوجها قبل الإبعاد خاصة أنه معتقل منذ عدة سنوات ومحكوم بالمؤبد، وذلك بناء على معلومات وردت حول نية ما تسمى مصلحة سجون الاحتلال إبعادها خارج الوطن، والتي تبين عدم دقتها فيما بعد رغم إبلاغها بذلك من قبل مدير سجن هشارون الاحتلالي، كما أن إدارة سجون الاحتلال نفت ذلك أيضا.

 

 ومن الجدير ذكره أن قانون إدارة سجون الاحتلال يسمح للأزواج الأسرى زيارة بعضهم مرة كل أربعة أشهر، إلا أن الاحتلال يحرم جميع الأسرى الفلسطينيين من ذلك .

 

ووضع قراقع الضيف الأوكراني في صورة الظروف التفصيلية للوضع الصعب الذي تحياه الأسيرة سراحنة المحكوم زوجها بالمؤبد، وتتواجد ابنتها ببيت جدها في بيت لحم فيما البنت الأخرى تتواجد في أوكرانيا، مؤكدا أن ذلك يحيط الأسيرة بقلق دائم، داعيا القنصل الضيف إلى زيارتها في المعتقل والاطلاع على أوضاعها وظروفها الصعبة التي تحياها في سجن هشارون.

انشر عبر