شريط الأخبار

نوعام شاليط يستعطف مجلس حقوق الإنسان للضغط على حماس

06:16 - 22 كانون أول / مارس 2010


فلسطين اليوم: القدس المحتلة

طالب "نوعام شاليط" والد الجندي الأسير "جلعاد شاليط"، مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، بضرورة العمل الجاد للضغط على حركة حماس، لكي تفي بوعدها وتسمح لابنه جلعاد بحقوق أسير الحرب.

 

وقال: "أصِّروا على أن تكون حماس عند وعدها وتسمح لجلعاد شاليط بحقوق أسير الحرب، أصِّروا على أن تحرر حماس ابننا".

 

وحثّ "نوعام" مجلس حقوق الإنسان المُجتمِع في جنيف، على بذل الجهود المطلوبة لتوفير الحياة الكريمة لابنه الأسير، وأضاف "لسنا سياسيين، ولسنا ممثلين عن حكومة إسرائيل، نحن نتكلم باسم منظمة فيتسو العالمية التي تعمل من أجل رفاهية العائلة والنساء والأولاد في أنحاء العالم".

 

وتابع: "نحن نتكلم باسم الدعم الديمقراطي لـ500 مليون مواطن في الاتحاد الأوروبي، الذي طالب بتحرير جلعاد شاليط في القرار الذي صدر مؤخرا في ستراسبورغ، إننا نتكلم باسم دعم سكرتير عام الأمم المتحدة الذي طالب بالإفراج عن جلعاد على أساس إنساني".

 

واستخدم نوعام شاليط في كلمته الموجزة أمام المجلس، عبارات الاستعطاف والعبارات المؤثرة في مشاعر الحاضرين، وقال: "جلعاد حُرِم من ضوء النهار، إننا نتكلم باسم دعم مواطني الأمم المتحدة التي تستنكر الخطف والابتزاز، إننا نطالب كل من يتبنى تقرير غولدستون بأن يُثبت حسن نيته".

 

وأضاف "لا أحد يعرف ما إذا كان جلعاد بصحة جيدة أم لا؟، لا أحد يعرف أين تم احتجازه؟، لقد حُرِم من ضوء النهار، وحُرِم من حقوق الإنسان الأساسية".

 

وذكر والد شاليط في حديثه أن القاضي "ريتشارد غولدستون" كان واضحا في تقريره بما يتعلق بالجندي الأسير، مضيفا "لقد طالب بالسماح لجلعاد بزيارات من الصليب الأحمر، وطالب بالسماح له أيضا بأن يتصل بنا، كما طالب بالإفراج عنه أيضا".

 

وتابع قائلا: "حماس لم تفعل شيئا من ذلك، على الرغم من أنها قالت لمجلس حقوق الإنسان أنها تحتفظ بجلعاد وفقا لميثاق جنيف".

انشر عبر