شريط الأخبار

أفضل حكم صيني يواجه عقوبة الإعدام بتهمة التلاعب في النتائج

05:47 - 22 تموز / مارس 2010

 

 

دبي/ أصبح الحكم الصيني الأشهر لو جون، صاحب لقب "الصفارة الذهبية"، مهدداً بالإعدام للاشتباه في تورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات.

 

وتم القبض على الحكم يوم التاسع من آذار (مارس) الجاري ومعه حكمان آخران لاتهامه بتلقي رشاوى والتلاعب في نتائج المباراة، حسبما ذكرت صحيفة "بيبول دايلي وان" الصينية.

 

وأكدت الصحيفة الصينية واسعة الانتشار أنه في حالة ثبوت تورط جون في القضايا، سيتلقى أحكاماً تصل إلى عشرة أعوام، بجانب حكم الإعدام، وذلك بحسب صحيفة "المصري اليوم" الاثنين 22-03-2010.

 

وحول تورط الحكم الشهير لو جون في قضية الفساد الرياضي ذكر رئيس الاتحاد الصيني السيد واي دي للصحفيين بقوله: "لقد انصدمت بتواجد حكمنا المميز في هذه القضية لأنني لم أكن أتوقع تواجد أسمه في هذه الفضيحة لأن أخلاقه كانت بعيدة كل البعد عن هذه الأمور" .

 

يعتبر الحكم لو جون البالغ من العمر 51 عاماًً من أفضل الحكام في الصين حيث قاد أكثر من 200 مباراة بالدوري الصيني من عام 1991 إلى 2005 وأيضا تمكن من أن يكون أول حكم صيني يحكم مباريات كأس العالم عندما تم اختياره من قبل الـ"فيفا" لقيادة مباراتين فقط بنهائيات كأس العالم 2002 بكوريا الجنوبية واليابان قبل أن يتمكن من الفوز بجائزة أفضل حكم آسيوي مرتين.

 

انشر عبر