شريط الأخبار

سواسية: زيارة بان كي مون لم ترقى لدرجة المسؤولية الدولية تجاه قطاع غزة

01:42 - 22 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم: غزة

اعتبر مركز سواسية لحقوق الإنسان بان زيارة بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة أمس الأحد لغزة والذي اطلع خلالها على حجم الدمار والخراب واستمع إلى معاناة المواطنين لم ترقى إلى حجم المسؤولية التي أناطها القانون الدولي بمؤسسات الأمم المتحدة والتي يمثلها كي مون.

 

وقال سواسية في بيان له وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، إن التصريحات التي أطلقها كي مون بعد زيارته لم تضف أي جديد ولم تخفف من حالة التذمر وخيبة الأمل التي يشعر بها سكان المناطق المنكوبة الذين يعيشون في العراء وتحت وطأة الحر والبرد، مضيفاً أن المواطنين كانوا يتطلعون بان تكون هذه الزيارة هي إدانة إسرائيل وإجبارها على تنفيذ القانون الدولي والقانون الدولي الإنسانى واتفاقية جنيف الرابعة فيما يتعلق بالسكان المدنيين وتجنيبهم كل ويلات الدمار والعدوان.

وتابع المركز في بيانه أنه كان الأولى بالأمين العام للأمم المتحدة التوجه لمجلس الأمن لإصدار قرار فوري للبدء بإعادة الاعمار جراء العدوان والذي مر عليه أكثر من عام بالإضافة رفع الحصار الظالم الذي طال كل مناحي الحياة والذي بلغ ذروته وتعدى الألف يوم دون أن تحرك هذه المؤسسات الدولية الحقوقية ساكنا.

 

وفي السياق ذاته استهجن المركز تصريحات كي مون ومطالبته بضرورة إنهاء ملف الجندي شاليط، دون الإشارة إلى معاناة أكثر من أحد عشر ألف أسير فلسطيني داخل السجون الإسرائيلية يعيشون ظروف قهرية.

 

وطالب سواسية لحقوق الإنسان الأمين العام بضرورة إعادة النظر في السياسة التي تتبعها منظمات حقوق الإنسان الدولية وضرورة تحمل مسئوليتها تجاه معاناة الشعب الفلسطيني المستمرة والضغط على الجانب الإسرائيلي لرفع الحصار، كما دعا إلى ضرورة التحرك الرسمي والشعبي الجاد للأمتين العربية والإسلامية تجاه قطاع غزة والعمل على كسر الحصار لإنقاذ أهالي القطاع من الموت اليومي.

 

ودعا مركز سواسية القمة العربية القادمة في ليبيا بضرورة اتخاذ قرارات جدية والبدء بإعادة الاعمار بغزة تنفيذا لقرارات مؤتمر شرم الشيخ بهذا الخصوص.

انشر عبر