شريط الأخبار

واعد: لقاء بان كي مون بعائلة شاليط وتجاهله ذوي الأسرى وصمة عار

10:44 - 22 حزيران / مارس 2010

واعد: لقاء بان كي مون بعائلة شاليط وتجاهله ذوي الأسرى وصمة عار

فلسطين اليوم- غزة

استنكرت جمعية واعد للأسرى والمحررين اليوم الاثنين، ما قام به الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والذي زار قطاع غزة يوم أمس دون أن يستمع للعائلات التي اصطفت لاستقباله ولعرض معاناتها عليه.

 

وقالت الجمعية:"مرة أخرى يصر هؤلاء "الإنسانيون الجدد" على تجاهل معاناة شعب بأكمله دون أدنى اهتمام في الوقت الذي يعلنون فيه أن زيارتهم جاءت لأجل هذا الشعب فيقولون ما لا يفعلون، وأفعالهم تكذب أقوالهم".

 

وأشارت الجمعية إلى أنه في الوقت الذي اصطف فيه أطفال الأسرى ليستقبلوا بان كي مون وهم يحملون صور آبائهم المغيبون قسراً منذ عشرات السنوات داخل سجون الاحتلال أبّى بان كي مون إلا الإصرار من جديد على تجاهل استقبالهم ليستمع مجرد استماع إلى معاناتهم وآلامهم.

 

واستغربت الجمعية في الوقت ذاته سياسة الكيل بمكيالين التي مارسها هو بنفسها حينما التقى بعد ذلك عائلة الجندي الأسير جلعاد شاليط ليتحدث عن حقوق الإنسان الأساسية التي تناساها وهو يرى الأطفال يحملون صور آبائهم في غزة ثم تذكرها حينما رأى دموع  التماسيح أثناء لقائه مع عائلة الجندي المجرم جلعاد شاليط، ليتحدث عن اعتقال شاليط، واصفاً إياه بغير المقبول، بينما يمارس الصمت المريب تجاه عشرة آلاف أسير وأسيرة، واستدركت الجمعية بالقول:أنه لا عتب على أمثال هؤلاء من أدعياء الإنسانية الذين يؤكدون مجددا على وقوفهم المستمر خلف الجلاد مهما كانت التداعيات.لقاء

 

ومن جهة أخرى دعت الجمعية كل أحرار وشرفاء العالم الذين سيستمعون إلى كلمة والد شاليط أمام مجلس حقوق الإنسان تذكر كلمات ومعاناة ذوي عشرة آلاف أسير حيث يقضي أقدمهم 33 عام حتى اللحظة.

 

وحثت، المجتمع الدولي للاستماع ولو لمرة واحدة لعائلة واحدة من هذه العائلات التي تحرم حتى زيارة أبنائها داخل السجون، في الوقت الذي يعاني فيه أبناؤهم مواجهة النازية الصهيونية التي لا تقيم وزنا للأعراف الإنسانية.

انشر عبر