شريط الأخبار

بسيوني: ‏85‏ مليون دولار قيمة الأسلحة المهربة عبر أنفاق غزة شهرياً

06:36 - 22 كانون أول / مارس 2010


فلسطين اليوم : القاهرة

أبدى السفير محمد بسيوني رئيس لجنة العلاقات الخارجية والأمن القومي بمجلس الشورى المصري شكوكه في إمكانية حدوث اختراق من الجانب الفلسطيني الجدار الفولاذي الذي تقوم مصر بتشييده على الحدود المصرية مع قطاع غزة.

وأكد أن الجدار الذي تقوم مصر ببنائه حالياً مكون من مادة فولاذية من المستحيل صهرها أو اختراقها، لأنها مزودة بأجهزة تنصت وترصد ومراقبة وأجهزة استشعار عن بعد ولها القدرة على رصد واكتشاف أي أعمال حفر حتى ولو كانت بعيدة عن الجدار الفولاذي نفسه.

ولفت بسيوني - سفير مصر الأسبق لدى إسرائيل - إلى أن ما أشيع عن اختراق للجدار الفولاذي قد يكون اختراقا لبعض المناطق النائية التي لم يصل إليها أعمال البناء في الجدار الفولاذي والتي ما زالت سهلة الاختراق.

وقال :"إن مصر لا تبني الجدار الفولاذي ضد "حماس" أو ضد المواطنين الفلسطينيين العزل ولكنها تشيد هذا الجدار ضد عصابات التهريب وتجار المخدرات والرقيق الأبيض والجماعات "الإرهابية" حيث تبلغ قيمة الأسلحة المهربة عبر أنفاق غزة نحو ‏85‏ مليون دولار شهرياً، أي ما يعادل مليار دولار سنوياً يرتد معظمها إلى الأراضي المصرية وهو ما يهدد أمننا القومي".

وأضاف في تصريحات صحفية: "أن الأحداث الإرهابية التي حدثت في الأزهر الشريف وطابا وشرم الشيخ لها علاقة مباشرة بهذه الأنفاق،‏ كما أن وجود الأنفاق‏ يعمق الأفكار التي تروج لها إسرائيل بعدم قدرة مصر علي تأمين حدودها ..".

انشر عبر