شريط الأخبار

غضب في إسرائيل بعد بث ثاني حلقات المسلسل التركي "صرخة حجر"

09:27 - 21 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

طالب إسرائيليون عبر تعليقات نشرت في صحيفة "يديعوت أحرنوت" اليوم الأحد بقطع بث قناة  MBCفي إسرائيل، بعد عرضها المسلسل التركي "صرخة حجر" مدبلجاً إلى العربية، والذي يصوّر حقيقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي وممارسات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني الأعزل، وعرضت الحلقة الأولى منه على يوم أمس السبت.

ولم تكد الحلقة الأولى من المسلسل التركي "صرخة حجر" تنتهي على شاشة MBC حتى توالت ردود الفعل في إسرائيل.

وتحت عنوان: "اليوم: العرب يشاهدون المسلسل التركي"، كتبت صحيفة "يديعوت أحرنوت"، عن الموضوع مذكرة بالأزمة التي سبق أن فجرها المسلسل، وتساءل: "هل كره إسرائيل يفيد في رفع نسبة الاهتمام؟". منوها إلى أن المسلسل بدأ يبث لكل العالم العربي.

وذكرت الصحيفة أن وزارة الخارجية الإسرائيلية سبق أن صرّحت بأن "بث المسلسل لا يليق حتى بدولة عدو"، في إشارة إلى بثه في تركيا من قبل.

التعليقات التي وردت على هذا الخبر وصلت إلى حد مطالبة بعض الإسرائيليين لشركات الكوابل بقطع بث قناة MBC في إسرائيل، لأنها تبث "رسائل معادية للسامية، داعية إلى رفع هذا الموضوع للقضاء"، الأمر الذي من شأنه أن يحد من مشاهدة المسلسل في إسرائيل، خاصة لدى فلسطيني 48، لكن البعض الآخر ذهب إلى التقليل من فاعلية هذه الخطوة، منوّهاً إلى أن معظم البيوت تشاهد المحطات بواسطة الأطباق اللاقطة وليس عبر الكوابل.

وأعرب أحد المعلقين عن خشيته من أن بثّ المسلسل عبر قناة عربية، "يمكن أن يؤدي إلى ما لا يحمد عقباه، وربما يؤدي إلى خروج البعض للانتقام".

ووجّه أحدهم تساؤلاً لناشر الخبر في الصحيفة الإسرائيلية: ما الذي تقصده بهذا العنوان: "اليوم العرب يشاهدون المسلسل"، لمً تحاول بث الخوف، لا شيء يدعو للخوف"، في حين تساءل معلق آخر: "ألم يفكّر أحد في رفع دعوى قضائية؟ هذا المسلسل الذي يبث يشوّه سمعة الجيش الإسرائيلي ولابد من محاكمة القائمين عليه".

وكان هذا المسلسل أثار أزمة دبلوماسية بين تركيا وإسرائيل عندما استدعت الخارجية الإسرائيلية السفير التركي وتعمد اهانته في مقرها، وهو ما جعل الرئيس التركي يطالبها بالاعتذار الذي حدث لاحقاً.

ويُذاع المسلسل يومياً من السبت إلى الأربعاء في الساعة الرابعة بتوقيت السعودية (الواحدة بتوقيت غرينتش).

انشر عبر