شريط الأخبار

إفطار وطني يعيد الحياة للبلدة القديمة من مدينة الخليل‏

08:47 - 21 حزيران / مارس 2010

إفطار وطني يعيد الحياة للبلدة القديمة من مدينة الخليل‏

فلسطين اليوم: الخليل

كانت البلدة القديمة من مدينة الخليل، صبيحة هذا اليوم على موعد مع الاحتفال بعيدها، فاختارت اللجنة الأهلية لدعم البلدة القديمة في المدينة، 21 آذار يوم الأم، يوم الربيع، ذكرى معركة الكرامة، لتحتفل بعيد أم المدن الفلسطينية.

 

و توافد العشرات من المسؤوليين الحكوميين ومن قادة العمل السياسي في محافظة الخليل والوطن ولفيف من مواطني أهالي الخليل، لتناول طعام الإفطار الشعبي، والمكون من الحمص والفول و الفلافل واللبنة والدبس الخليلي، والذي أقيم احتفالاً بهذه المناسبة، بدعم من بلدية الخليل وبعثة التواجد الدولي المؤقت في الخليل.

 

يقول اللواء محمد أمين الجعبري، رئيس اللجنة الأهلية  في هذا اليوم المبارك، أردنا أن نحتفي ببلدتنا القديمة على طريقتنا، لنخلد ذكرى الكرامة وذكرى يوم الأم، ويوم الربيع ، لنطوي صفحات من السواد عاشتها البلدة القديمة على مدار سنوات خلت، لنعيد الأمل لسكان البلدة القديمة، ونجدد العهد لهم بأننا في اللجنة الأهلية ومن خلفنا كل مؤسسات السلطة الفلسطينية، قادمون لنجعل بلدتنا القديمة تزهو بالربيع من جديد."

 

ويشارك الجعبري، الرأي، رئيس بلدية الخليل، خالد العسيلي، والذي عاد بذاكرته لما قبل 50 عاماً، للعصر الذهبي، كما أسماه، حينما كانت أسواق البلدة القديمة من مدينة الخليل تعج بالمتسوقين.

 

وقال العسيلي" أنني اشعر بالفخر و انا هنا بين جدران وحوانيت البلدة القديمة التي ربيت طفولتي أحضان هذه البلدة وشب عودي تحت أقواس منازلها، ونسجت من صمودها ذكريات عصفت بحياتي ورسمت مسار نجاحاتي."

 

وأشار رئيس البلدية، بأن هناك قرار من السيد الرئيس محمود عباس، واعلي المستويات في الحكومة الفلسطينية بإعادة الحياة الطبيعية للبلدة القديمة من مدينة الخليل، وقد خصصت ميزانيات لهذا الغرض وهناك مشاريع كثيرة لإحيائها وتدعيم صمود سكانها.

 

ونوه محافظ الخليل د.حسين الأعرج،  إلى أن هذه الفعالية تأتي دعما للبلدة القديمة، والتي سيتم تنفذ قرارات مجلس الوزراء المصادق عليها من قبل الرئيس ابو مازن لإعادة الحياة  للبلدة القديمة، كما كانت في السابق، مضيفا بأن كل من يسكن البلدة القديمة سوف يفخر بذلك .

انشر عبر