شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يستنكر المعاملة السيئة للصحفيين في غزة

05:42 - 21 كانون أول / مارس 2010


فلسطين اليوم: غزة

استنكر منتدى الإعلاميين الفلسطينيين، الممارسات الغريبة التي قامت بها العناصر الأمنية المكلفة بالحماية الأمنية لجولة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي ون خلال زيارته إلى غزة اليوم الأحد 21-3-2010م.

 

وأبدى المنتدى استغرابه الشديد من المعاملة غير اللائقة وغير المفهومة من قبل عناصر أمنية واضح أنها لا تعرف دور وأهمية الصحفي حيث تلقى منتدى الإعلاميين عدداً من الشكاوى من الصحفيين والمصورين نتيجة ما لاقوه من معاملة سيئة مسيئة وغليظة من قبل عناصر الأمن وقام فورا برفقة عدد من الصحفيين بنقلها إلى الحكومة الفلسطينية في غزة.

 

وينظر منتدى الإعلاميين بايجابية إلى التنسيق الذي سبق الزيارة بين وزارة الداخلية والمكتب الإعلامي الحكومي لتسهيل مهمة الصحفيين ونقدرها عاليا لكن الصورة الجميلة لم تكتمل نتيجة تهور وجهل بعض العناصر الأمنية.

 

وطالب منتدى الإعلاميين وزارة الداخلية بضرورة فتح تحقيق جدي بما حدث ومحاسبة المسئولين عن الحادث وضمان عدم تكراره .

 

وثمن المنتدى سرعة الاستجابة من قبل رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية الذي قطع اجتماعا له للاستماع إلى المشكلة وقرر فوراً تشكيل لجنة مشتركة من وزارة الداخلية والمكتب الإعلامي الحكومي للتحقيق في الأمر ورفع نتائجها وتوصياتها له شخصيا، مشيداً بدور الصحفيين الفلسطينيين.

 

وأوكل رئيس الوزراء مستشاره السياسي الدكتور يوسف رزقه للاجتماع بالصحفيين واستمع إلى مطالبهم، معربا عن أسفه لما حدث وعزمهم محاسبة من ارتكبوه.

 

وأشار منتدى الإعلاميين بقلق إلى استمرار تكرار الاعتداءات على الحريات الصحفية خاصة اعتقال الصحفيين بالضفة الغربية وتقديمهم لمحاكمات عسكرية ، ويؤكد على ضرورة توفير الحماية للصحفيين ووسائل الإعلام واتخاذ تدابير لتمكينهم من أداء عملهم بحرية، وذلك تأكيداً على الحق في حرية التعبير والحريات الصحفية.

 

وأكد أن الحق في حرية الرأي والتعبير مكفول بموجب القانون الأساسي والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

 

ودعا الأجهزة الأمنية التابعة للحكومتين في رام الله وقطاع غزة، إلى احترام الصحفيين الفلسطينيين وتقدير دورهم .

انشر عبر