شريط الأخبار

ارتياح ومكافآت فى الزمالك.. والجونة يطلب حكاما أجانب

09:47 - 21 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم-المصري اليوم

صرفت إدارة نادى الزمالك ٥ آلاف جنيه لكل لاعب بالفريق الكروى الأول مكافأة إجادة بخلاف ما تنص عليه اللائحة بعد الفوز «الثمين» على الجونة بهدف للا شىء أحرزه شريف أشرف.

 

ورغم الأداء غير المقنع للفريق، فإن السعادة والفرحة غمرت أفراد الجهاز الفنى بقيادة حسام حسن واللاعبين عقب المباراة، واحتفلت الجماهير الزملكاوية باللاعبين وظلت تهتف لحسام حسن الذى بادلها التحية، كما قام العميد بالسجود على الأرض شكراً لله بعد الفوز الصعب الذى تحقق والذى أبقى فريقه متمسكاً بخيوط الأمل فى المنافسة على بطولة الدورى هذا الموسم.

 

وتعرض حسن مصطفى لجرح فى رأسه أثناء المباراة استلزم خياطته عدة غرز، وأكد مصطفى المنيرى، طبيب الفريق، أن الإصابة لن تعيق اللاعب عن مباراة الإنتاج الحربى المقبلة فى الجولة الثالثة والعشرين لبطولة الدورى.

 

من جانبه، أكد إبراهيم حسن، المنسق العام للكرة بنادى الزمالك، أن ضغط المباريات تسبب فى إصابة اللاعبين بحالة إجهاد شديد أثرت على أدائهم فى المباريات، وهو ما ظهر واضحاً فى مباراة الجونة، وقال: الفريق يخوض مباراة كل ٣ أيام، وهو ما يؤثر سلبياً على الأداء، وأوضح حسن أن فريقه متمسك بفرصة المنافسة حتى آخر مباراة بصرف النظر عن الأداء.

 

وبفرحة شديدة أعرب طارق سليمان، مدرب الفريق، عن سعادته بالفوز الصعب، وقال: كنا فى أمس الحاجة له بعد التعادل مع الإسماعيلى فى الجولة الماضية، حتى لا ندخل فى دوامة نزيف النقاط والابتعاد عن أجواء المنافسة، وأكد تمسك فريقه بأمل المنافسة على درع الدورى.

 

وأضاف أن فريقه كان فى مقدوره الخروج بنتيجة أكبر لو استغل المهاجمون جميع الفرص التى أتيحت لهم، خصوصاً أحمد جعفر وعلاء على وشيكابالا، إلا أن رعونتهم أمام المرمى واستعجالهم فى إنهاء الهجمة حال دون إحراز الأهداف.

 

وبرر سليمان تراجع أداء فريقه فى بعض فترات المباراة إلى الإجهاد الذى أصاب اللاعبين جراء السفر من أسيوط إلى سوهاج بجانب خوض اللقاء فى ظل درجة حرارة مرتفعة نسبياً لم يتعود عليها اللاعبون من قبل. وعن تغيير شيكابالا، قال سليمان إنه شعر بعدم إيجابية اللاعب مع زملائه وظهوره بحالة فنية متواضعة فى الشوط الأول لشعوره بالإجهاد والتعب، لذا فضل حسام سحبه من الملعب وتمكن الفريق من الفوز بدون شيكابالا.

 

فى المقابل، أكد سامى الشيشينى، مدرب الجونة، أن ناديه ينوى التقدم بشكوى رسمية ضد محمد عبدالقادر مرسى، حكم اللقاء، لاحتسابه هدفاً للزمالك من تسلل ورفضه احتساب ضربة جزاء لأحمد عمران بعد قيام محمود فتح الله، مدافع الزمالك، بجذبه من يده أمام الحكم، وأضاف أن الحكام يكيلون بمكيالين ضد أندية الصعيد من أجل هبوطهم للقسم الثانى،

 

وأضاف أنه سعيد بأداء لاعبيه أمام الزمالك بصرف النظر عن النتيجة، وقال: خضنا المباراة من أجل النقاط الثلاث فقط، خصوصاً أن موقف الفريق صعب جداً لتعرضه لشبح الهبوط، لذا كان هدفنا الفوز فقط وهو ما وضح خلال اللقاء من هجومنا المستمر على مرمى عبدالواحد السيد.

 

وأضاف الشيشينى أن الهزيمة لا تقلل من حجم المجهود الذى بذله اللاعبون، وحرصهم على الخروج بنتيجة إيجابية تدعم موقف الفريق بجدول الدورى، إلا أن ضعف خبرة لاعبى خط الدفاع تسببت فى هدف المباراة الوحيد لاعتقادهم بأن شريف أشرف فى وضع تسلل.

 

وأكد أن تغيير جمال حمزة كان نقطة التحول فى اللقاء، خصوصاً أنه أرهق دفاع الزمالك وكانت خطورته واضحة مع كل كرة يذهب بها نحو مرمى عبدالواحد، وقال إن جمال حمزة هو الذى طلب الخروج بعد شعوره بالإجهاد وعدم قدرته على الاستمرار فى الملعب، وخشيته من أن يكون عالة على الفريق فى الوقت المتبقى من المباراة.

 

ووجه الشيشينى نداءً إلى أمن البحر الأحمر بالموافقة على خوض مباراة الأهلى على ملعبه بالغردقة رغم سعادته بتشجيع جماهير سوهاج.

 

وأكد الشيشينى أن مباريات فريقه المقبلة ستكون بمثابة لقاءات كؤوس ولا بديل فيها عن الفوز من أجل الهروب من شبح الهبوط لدورى القسم الثانى. على صعيد مختلف تقدم، صباح أمس «السبت»، مجلس إدارة نادى الجونة برئاسة المهندس سميح ساويرس بطلب رسمى لاتحاد الكرة يطلب فيه حكاماً أجانب لمبارياته الثمانى المتبقية له فى الدورى، على أن يتحمل التكاليف المالية سواء فى المباريات التى ستقام على ملعبه أو خارجه.

 

وأكد أحمد الصحيفى، المشرف العام على الفريق، أن طلب ناديه لا رجعة فيه خصوصاً بعد الظلم الذى تعرض له فى المباريات الأخيرة، خاصة أمام الزمالك ورفض الحكم محمد عبدالقادر مرسى احتساب ضربتى جزاء صحيحتين لفريقه.

 

 

انشر عبر