شريط الأخبار

القدس: تمديد اعتقال اثنين من حراس الأقصى وإبعاد شاب عن القدس القديمة

08:46 - 21 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

مددت محكمة الاحتلال الإسرائيلية 'الصلح' غرب مدينة القدس المحتلة، يوم أمس، توقيف حارسي المسجد الأقصى طارق هشلمون، وجميل عباسي لمدة خمسة أيام إضافية.

 

وحسب محامي الدفاع فقد عُقدت للحارسين: الهشلمون والعباسي محكمة سرية، دون تقديم تهم واضحة ضدهما، ولم تتمكن عائلتهما من الحديث معهما أو الاقتراب منهما.

 

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الحارس الهشلمون قبل أسبوع، عند حاجز حزما وأوقفته في مركز التوقيف والتحقيق 'المسكوبية' غرب المدينة.

 

من جهة ثانية، اعتقلت السلطات مساء أمس الأول أمجد غروف (32 عاما) من حي الواد في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة، وأصدرت محكمة الاحتلال يوم أمس قرارا بإبعاده عن البلدة القديمة لمدة 15 يوما.

 

كما اعتقلت مهدي الدويك (23 عاما) من حارة السعدية في البلدة القديمة من القدس المحتلة، وعدد آخر لم يتم حصر عددهم بعد في اليومين الماضيين.

 

في حين اعتقلت على مدار اليومين الماضيين العشرات من الشبان من سكان أحياء البلدة القديمة، وأبعدت 15 منهم عن مساكنهم لمدة أسبوعين، على خلفية المواجهات التي أعقبت افتتاح كنيس الخراب الثلاثاء الماضي.

 

إلى ذلك، أخلت سلطات الاحتلال في الأيام الماضية سبيل عدد من المعتقلين، منهم: منسق الهيئة الشعبية المقدسية إيهاب الجلاد وحارس المسجد الأقصى طارق بكيرات، وهاني طه وإياد قرش ونادر النتشة وهيثم طه، بعد اعتقالهم لخمسة أيام، وفرضت عليهم المحكمة دفع كفالة نقدية بقيمة ألف وخمسمائة شيقل، والتوقيع على كفالة بقيمة عشرة آلاف شيقل، والإقامة الجبرية لمدة عشرة أيام، ومنعهم من دخول المسجد الأقصى لمدة عشرين يوما.

انشر عبر