شريط الأخبار

التميمي: مساجد وكنائس فلسطين عصية على التهويد

07:08 - 20 تموز / مارس 2010

التميمي: مساجد وكنائس فلسطين عصية على التهويد

فلسطين اليوم: الخليل

عقد المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في فلسطين اليوم اجتماعاً لبحث مخاطر وتداعيات إجراءات تهويد مدينة القدس ومقدساتها واقتحامات ساحات المسجد الأقصى المتكررة والمتواصلة من قبل الجماعات اليهودية المتطرفة ومنع الصلاة  فيه، إضافة إلى إدراج الحرم الإبراهيمي الشريف ومسجد بلال بن رباح وأسوار القدس ضمن قائمة المواقع الأثرية اليهودية.

 

وفي أعقاب الاجتماع خرج المشاركين بمسيرة منددة بالإجراءات الإسرائيلية ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين بمشاركة أصحاب الفضيلة القضاة الشرعيين وجمهور غفير من المواطنين.

 

وخلال المسيرة أكد قاضي قضاه فلسطين الشيخ تيسير التميمي ان سلطات الاحتلال تنظر إلى العام 2010 على أنّه عام حسم مصير القدس عاصمة يهوديّة السكان والدين والثقافة، في ترجمةٍ مباشرةٍ لمقولة الدولة اليهوديّة الصافية التي يتبناها المحتلّ الإسرائيلي، مشيرا الى ان الممارسات الإسرائيلية ضد المدينة المقدسة ومقدساتها هي الأخطر والأكثر تصعيدا منذ احتلال المدينة العام 1967.

 

و أوضح قاضي القضاة ان من حق الشعب الفلسطيني ان يقاوم الاحتلال ويرفض ما يقوم به من تدنيس للمقدسات، وتحويل المساجد الى كنس يهودية وان يدافع عن حقه وقضيته، مشيرا ان المواجهات في القدس والمسيرات في الضفة وقطاع غزة لا تكفي إذا لم تنهض الأمة بأسرها بحراك جماهيري سياسي وبكل الطاقات والإمكانيات المادية والبشرية الهائلة، وعدم الاكتفاء ببيانات التنديد والشجب.

 

وبين الدكتور التميمي ان مساجد وكنائس فلسطين عصية على محاولات التهويد، ولا يمكن أن تتآكل مع احتلال يحاول أن يغير هويتها.

انشر عبر