شريط الأخبار

الأهلي يستهل رحلته الإفريقية بالخسارة أمام جانرز

06:27 - 20 تشرين أول / مارس 2010

 

القاهرة/ استهل الأهلي رحلته الإفريقية بالخسارة خارج ملعبه أمام جانرز الزيمبابوي بهدف نظيف في ذهاب دور الـ32 من دوري الأبطال.

 

وألغى حكم المباراة هدفا للأهلي من تصويبة لاعب الوسط مصطفى شبيطة، إذ اصطدمت كرته في رأس محمد أبو تريكة الذي كان متسللا.

 

ظهر فريق جانرز أقوى من المتوقع، وقدم عرضا طيبا كان بطله نورمان مانوتو صاحب هدف فوز أصحاب الأرض في الدقيقة 23.

 

فيما قدم الفريق الأحمر عرضا سلبيا في لقاء الذهاب خاصة خلال الشوط الأول، وبات حتميا عليه الفوز في الإياب بأكثر من هدف لقنص بطاقة التأهل لدور الـ16.

 

وبعدما تلقى الأهلي أول خسارة له في تاريخه على أرضي زيمبابوي، عليه الرد في لقاء الإياب الذي يقام أحد أيام 2 أو 3 أو الرابع من يوليو المقبل.

 

أخطاء الدفاع

 

استهل الأهلي اللقاء جيدا في وسط الملعب بفضل نشاط حسام عاشور مع شبيطة وأحمد فتحي وأحمد شكري، لكن الدفاع الأحمر منح بهفواته فرصة التفوق للجانرز.

 

فرغم أن الأهلي كان صاحب الفرصة الأولى في المباراة بكرة من مدافع الفريق وائل جمعة إثر ركلة ركنية ردها دفاع جانرز من على خط المرمى، إلا أن أصحاب الأرض تسيدوا الملعب بعد ذلك.

 

وظهرت مساحات كبيرة بين أحمد السيد ووائل جمعة من ناحية، وأحمد علي وسيد معوض مع قلبي الدفاع.

 

وأنقذ دفاع الأهلي انفرادا لألفيس نيجا لاعب جانرز في الدقيقة 14، وتحولت الكرة إلى ركنية أصيب خلالها أحمد علي في رأسه بعد احتكاك مع ماكيل بولا.

 

ووضح تأثر علي بإصابته، إذ منح الفرصة لألفيس نيلجا لاعب جانرز لتصويب قذيفة ردها شريف إكرامي بامتياز.

 

ثم فشل علي في تشتيت هجمة للجانرز ليجد مانوتو نفسه في مواجهة إكرامي، مصوبا الكرة في الشباك المصرية.

 

واستمر أداء الأهلي خافتا حتى نهاية الشوط بسبب عدم تحرك محمد فضل وعماد متعب، ومنحهما دفاع جانرز فرصة رقابتهما دون عناء.

 

شوط أفضل

 

تحسن أداء الأهلي في الشوط الثاني بعدما دفع حسام البدري المدير الفني للشياطين الحمر بمحمد بركات الذي لم يشارك في التشكيل الأساسي لتأثره بإصابة طفيفة.

 

كما شارك محمد أبو تريكة الذي مازال يتحسس طريقه منذ عودته من الإصابة، وخرج أحمد علي ومحمد فضل.

 

تحرك الأهلي بشكل أفضل، ومالت هجمات الفريق المصري من الجانب الأيمن عن طريق بركات، الذي صوب كرتين في السماء بعدما لاحت له فرصة التصويب.

 

فيما غابت الجبهة اليسرى في هجمات الأهلي بسبب تواجد شكري في عمق الملعب كثيرا، وعدم تقدم سيد معوض كثيرا للأمام.

 

واستخدم الأهلي سلاح التصويب في محاولة لكسر تكتل دفاع جانرز الذي سعى للخروج بالهدف، وكانت أخطر محاولات الفريق الأحمر عن طريق حسام عاشور.

 

لكن كرة عاشور حادت عن قائم جانرز الأيمن، ثم صوب شبيطة كرة قوية ارتطمت برأس أبو تريكة وتحولت لداخل المرمى، لكن حكم المباراة إدي مايي ألغى الهدف بداعي تسلل النجم ذو القميص رقم 22، لينتهي اللقاء بفوز ثمين للجانرز.

 

انشر عبر