شريط الأخبار

اليوم: الكشف عن 4 شبكات جديدة لـ"الموساد" في لبنان

11:45 - 20 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم-الديار اللبنانية

برعت مديرية المخابرات في الجيش اللبناني في الايقاع باربع شبكات «للموساد» الاسرائيلي والقت القبض على رؤوسها وسوقهم الى التحقيق، وقد اعترف هؤلاء العملاء بان جهاز الموساد الاسرائيلي جنّدهم في الخارج وضبطا في الدول الاوروبية مكلفاً اياهم بمهمات امنية منها اجراء مسح لكافة المراكز العسكرية في الشمال والضاحية الجنوبية وبيروت والمصنع وقد زودهم بمعدات الكترونية بالغة التعقيد ومنها جهاز تلفزيون L.C.D يرسل بثه عبر الاقمار الصناعية-وذلك حسب ما ذكرته صحيفة الديار اللبنانية اليوم.

 

وفي المعلومات ان مديرية المخابرات تحيط التحقيقات مع العملاء بستار حديدي من الكتمان كي لا ينجح بعض العملاء الذين هم قيد المراقبة والمتابعة من الفرار الى الخارج كما حصل في بعض الحالات سابقا، ولكي لا يقوموا باتلاف الاجهزة الالكترونية في حوزتهم والتي تسلموها من «الموساد» الاسرائيلي.

وعلى الرغم من السرية المطبقة التي تحيط فيها مديرية المخابرات عملها في الرقص مع الذئاب منعا لاية هفوة او ثغرة تؤمن المجال لفرار خلايا راقدة للمخابرات الاسرائيلية، استطاعت «الديار» الحصول على معلومات تؤكد ان ثمة شبكات اخرى موقوفة لدى مديرية المخابرات لحين اكتمال التحقيقات معها، لكشف التفاصيل الدقيقة عن المهام والادوار التي كانت مكلفة بها، وهذه هي اسماء رؤوس الشبكات التي تم احالتها على القضاء المختص:

العميل جودت الخوجة

الجديد في موضوع العميل خوجة انه هو الذي بادر الى الاتصال بالاسرائيليين خارج لبنان اعتبارا من العام 2000.

- الغطاء الذي وفره له الموساد الاسرائيلي كان من خلال شركة وهمية لبيع قطع السيارات مقرها احدى الدول الاوروبية، لتأمين مبرر للسفر الدائم ولاستلام طرود مشحونة من الخارج تتضمن قطع سيارات ومعدات الكترونية متطورة.

-اهم ما تم تزويده به هو سيارة متطورة، مزودة بجهاز بالغ التعقيد، يتم البث من خلاله عبر الاقمار الصناعية.

- سافر الى عدة دول اوروبية حيث التقى ضباطا من الموساد، وتم تدريبه هناك على اجهزة الكترونية متطورة، كما كلف بعدة مهمات امنية منها اجراء مسح شامل لكافة المراكز العسكرية في منطقة الشمال، وللضاحية الجنوبية وبيروت والمصنع، بواسطة الجهاز الموضوع في سيارته.

- تلقى اموالا طائلة لقاء تعامله مع الموساد الاسرائيلي.

- الجديد الاخر هو ان عددا من العملاء قد كلفوا باتلاف الاجهزة التي كانت بحوزتهم، وهو من ضمنهم، بعد حرب تموز 2006 وقد نفذ ما طلب منه، لكن بعد اقل من سنة على ذلك قام الموساد بتزويد خوجة بمعدات جديدة بقي يستلمها حتى تاريخ توقيفه، ومنها جهاز تلفزيون LCD يرسل عبر الاقمار الصناعية.

- تطور عمله مع الموساد الاسرائيلي بعد حرب تموز 2006 عما كان عليه قبل ذلك.

- المعدات التي كان يستعملها في تواصله مع الموساد تم ضبطها.

- اوقفته مديرية المخابرات في 25/2/2010 واحيل بتاريخ 12/3/2010 الى القضاء المختص.

العميل محمود احمد وهبة:

- كان مكلفا بجمع معلومات حول مخيمات بيروت، وتحديدا مخيم برج البراجنة، والاماكن المحيطة بمركز عمله، وكان يرسلها الى الموساد الاسرائيلي.

- اوقفته مديرية المخابرات بتاريخ18/2/2010 واحالته الى القضاء بتاريخ 23/3/2010 بعد التحقيق معه.

العميل سمعان سمعان:

- هو الذي قام بتجنيد العميل وهبة، وكان بحكم عمله على سيارة اجرة بين المناطق المحررة والمناطق المحتلة حينها يقوم باستلام المعلومات من العميل وهبة ويسلمها الى الموساد الاسرائيلي.

- تم توقيفه من قبل مديرية المخابرات في 19/2/2010 واحيل الى القضاء بتاريخ 23/3/2010.

العميل بسام جميل ياسين:

- تم تجنيده في احدى الدول الاوروبية، واتخذ غطاء لتعامله مع الموساد الاسرائيلي شركة تجارة ملابس، وكلف بفتح مؤسسة في محلة المصنع لتركيب كاميرات تصوير عليها لمراقبة كافة العابرين على الطريق، وقد تقاضى لقاء ذلك اموالا طائلة.

- اوقفته مديرية المخابرات في منتصف اذارالحالي، وبعد التحقيق معه احالته الى القضاء في 18/3/2010.

- وتتكتم المصادرالامنية على معلومات تتعلق بشبكات اخرى موقوفة لحين اكتمال التحقيقات معها، وكشف تفاصيل اخرى عن المهام والادوار التي كانت مكلفة بها.

 

انشر عبر