شريط الأخبار

بمشاركة الجهاد الإسلامي آلاف اليمنيين يشاركون في مهرجان تضامني مع الأقصى

11:25 - 19 تموز / مارس 2010

بمشاركة الجهاد الإسلامي آلاف اليمنيين يشاركون في مهرجان تضامني مع الأقصى

فلسطين اليوم- صنعاء

طالب الشيخ صادق الأحمر شيخ مشائخ اليمن و رئيس الهيئة الشعبية اليمنية لمناصرة الشعب الفلسطيني زعماء الدول العربية الخروج بقرارات حاسمة في القمة القادمة من شأنها أن تخدم الشعب الفلسطيني.

وقال الأحمر " إذا لم يخرج الزعماء العرب بقرارات تخدم فلسطين والأمة الإسلامية فلعنة الله عليهم", مشدداً في الوقت نفسه على ضرورة توحد القوى الفلسطينية، بالإضافة إلى دعم الشعوب الإسلامية والعربية لصمود أهالي فلسطين في وجه المخططات الصهيونية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها في المهرجان الجماهيري الذي شارك فيه آلالاف اليمنيين عقب صلاة الجمعة للتنديد بالمخططات الصهيونية تجاه الأقصى, واحتجاجاً على ما قام به المستوطنين الصهاينة من فتح كنيسة الخراب تمهيداً لبناء الهيكل المزعوم وشارك في المهرجان الذي أقيم بميدان السبعين بالعاصمة صنعاء العديد من المسئولين وقيادات الأحزاب وأعضاء مجلسي النواب والشورى ووزير الأوقاف وممثل حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين باليمن الاستاذ احمد بركة والدكتور عبد المعطي زقوت ممثل حركة حماس .

وتساءل الأحمر عن مدى أهمية القمم العربية إذا لم يكن لها قرارات على أرض الواقع، وقال" نرجو من قادتنا الذين سيجتمعون في ليبيا أن يخرجوا بقرارات حقيقية تهم الشعب الفلسطيني والأمة العربية, وإلا فإنه يكفي قمم ويكفي "قمامات" وأردف "ألا يستحي زعماء العرب حينما يجلسوا في القمم لمدة ساعتين أو أقل ثم يخرجوا منها مثل "الهرر".

من جانبه، شدد الشيخ عبد المجيد الزنداني على ضرورة أن يعلن زعماء العرب إتحادهم لمواجهة التحديات الصهيوأمريكية, مؤكداً على ضرورة دعم المقاومة في فلسطين ودعم الشعب الفلسطيني.

وطالب الزنداني قادة العرب بسحب المبادرة العربية للسلام مع إسرائيل، وقال "جربنا على مدى السنوات الماضية مبادرات السلام التي لم تأتي إلا بالخراب للعرب والمسلمين, وجربنا المقاومة فوجدناها هي التي هزمت إسرائيل في حرب لبنان وغزه".

وشدد الشيخ عبد المجيد الزنداني على أهمية دراسة زعماء القادة العرب لمبادرتي اليمن والبرلمان العربي لإصلاح المنظومة العربية، والتي قال الزنداني أنهما ستخدم الدول العربية وتوحد صفوف زعماء وشعوب العالم العربي.

وفي ختام المهرجان أعلن عن بيان صادر عن الهيئة الشعبية اليمنية لمناصرة الشعب الفلسطيني وقضايا الأمة، والذي طالب القمة العربية القادمة في ليبيا بسحب المبادرة العربية مع العدو الصهيوني, وقطع العلاقات المباشرة والغير مباشرة مع إسرائيل.

كما شدد البيان على ضرورة توحد كافة الفصائل الفلسطينية وفي مقدمتها حركة حماس وفتح وتحقيق المصالحة الوطنية على قاعدة المقاومة, مطالباً السلطة الفلسطينية بتمكين المسيرات والمظاهرات للمواطنين في الضفة الغربية للتعبير عن مواقفهم تجاه الانتهاكات بحق الأقصى.

وحمل البيان الأنظمة العربية الرسمية مسئولية ما آلت إليه الأمور على الساعة الفلسطينية, معتبراً الخلافات الشخصية بين الحكام هي أحد الأسباب التي أضعفت العمل العربي المشترك وجعلت العدو الصهيوني يجرؤ على التوسع في أطماعه الخبيثة.

 

انشر عبر