شريط الأخبار

"حماس" تخفض تحفظاتها على ورقة المصالحة المصرية

05:56 - 19 تشرين أول / مارس 2010

فلسطين اليوم : دمشق

قالت مصادر فلسطينية مطلعة في دمشق إن الأيام المقبلة ستشهد حراكاً باتجاه السعي في ملف المصالحة إلى توقيع اتفاق قبل قمة ليبيا بين 27 و29 الجاري أو على هامشها، مشيرة إلى أن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس سيزور دولا عربية في الأيام المقبلة.

وأوضحت المصادر أن «حماس» بصدد تقديم مرونة بهدف توقيع الاتفاق تقوم على خفض عدد تحفظاتها من نحو 20 إلى ثلاث ملاحظات، تتضمن أن تكون القيادة المؤقتة المزمع تشكيلها إلى حين إعادة انتخاب مؤسسات منظمة التحرير «غير قابلة للتعطيل»، إضافة إلى أن يتم تشكيل لجنة الانتخابات من جانب الرئيس محمود عباس بـ «التوافق» مع «حماس»، وهو مبدأ يسري أيضا على تشكيل لجنة أمنية عليا لتنفيذ اتفاق المصالحة، إضافة إلى «إعادة بناء وهيكلة» الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأشارت المصادر إلى أن التأخر الذي حصل في انجاز المصالحة يتطلب تأخير إجراء الانتخابات الذي كان مقترحا في 28 حزيران (يونيو) المقبل في مسودة الورقة المصرية «ما يتطلب الاتفاق على موعد جديد». وأكدت ضرورة أن تكون ورقة الملاحظات «ملحقة بالورقة المصرية وجزءاً لا يتجزأ منها»، وان يتم التوقيع عليها من الأطراف المعنية والراعية والضامنة لاتفاق المصالحة.

انشر عبر