شريط الأخبار

وزراء السباعية يطالبون نتانياهو بعدم الخنوع لأوباما بشأن الاستيطان.

04:26 - 19 حزيران / مارس 2010

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

ذكرت قناة "فوكس نيوز" الأميركية اليوم أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما سيلتقي برئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، يوم الثلاثاء المقبل.

و بحسب المصادر، فإن مكتب نتانياهو أجرى محاولات متكررة لترتيب لقاء خلال زيارة نتانياهو لواشنطن مطلع الأسبوع المقبل برفقة وزير الجيش الإسرائيلي، ايهود براك، للمشاركة في مؤتمر اللوبي اليهودي الأميركي (ايباك).

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية اليوم عن مصادر دبلوماسية إسرائيلية في واشنطن أنها تسعى لترتيب لقاء ثنائي بين أوباما ونتنياهو، خصوصاً وأن أوباما ألغى زيارته إلى اندونيسيا واستراليا التي كانت مقررة بالتزامن مع زيارة نتانياهو لواشنطن.

ويصل نتانياهو صباح الاثنين المقبل إلى واشنطن ليلقي خطاباً أمام أعضاء مؤتمر اللوبي اليهودي الأميركي، ليغادر واشنطن في ساعة متأخرة من يوم الثلاثاء.

وقالت المصادر الدبلوماسية إنه في حال جرى ترتيب لقاء لنتانياهو مع المسؤولين الكبار في الإدارة الأميركية فمن الممكن أن يرجئ عودته إلى إسرائيل حسب الحاجة.

و كان التلفزيون الإسرائيلي القناة العاشرة قد ذكر أول أمس بان ما يسمي بوزراء السباعية في حكومة نتانياهو اجتمعوا لبحث الأزمة بين واشنطن وتل أبيب على خلفية  طلب الادراة الأمريكية من إسرائيل الرد ونهائيا على قائمة الطلبات التي قدمتها وزيرة الخارجية الأمريكية هيلري كينتون.

 و طالبت الادراة الأمريكية حكومة نتانياهو تجميد الاستيطان شرقي القدس والإفراج عن اسري فلسطينيين كبادرة حسن نية لرئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن  .

وقالت مصادر سياسية إسرائيلية بأنه يجب على الأمريكيين النزول عن الشجرة التي اعتلوها، فإسرائيل لن تقبل بأي املاءات ومطالب أمريكية فهناك مواضيع تعتبر بمثابة خط احمر بالنسبة لنتانياهو، مؤكدة أن إسرائيل لن نقبل باملاءات أمريكية  والتهديد بمهل زمنية.

 وقال المراسل السياسي في القناة العاشرة ( تشيكو منشه) بان هناك ضغوط من قبل وزراء السباعية لنتانياهو بعدم الخنوع بسرعة  للرئيس الأمريكي باراك اوباما،  فالأمور لحتى الآن تسير كما يرام حسب أقوالهم.

 والجدير بالذكر فقد صرح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامن نتانياهو في عدة جلسات قائلا : إن لم يرد أبو مازن العودة لطاولة المفاوضات فليبقي فوق الشجرة التي اعتلاها، وحسب التلفزيون الإسرائيلي فان إسرائيل ستسلم ردها على مطالب واشنطن خلال الأيام المقبلة  قبل توجه نتانياهو لواشنطن مطلع الأسبوع المقبل.

 

 

انشر عبر