شريط الأخبار

الرباعية ستدعو الى "احياء عملية السلام" في الشرق الاوسط

10:33 - 19 تموز / مارس 2010

 فلسطين اليوم-وكالات

من المتوقع ان تدعو اللجنة الرباعية من اجل الشرق الاوسط خلال اجتماعها اليوم الجمعة في موسكو الى استئناف الحوار الاسرائيلي-الفلسطيني رغم التوترات الناجمة عن اجهاض المفاوضات غير المباشرة وفتور العلاقات الاميركية-الاسرائيلية.

 

وهذا الاجتماع، الذي تشارك فيه اطراف اللجنة الاربع وهي الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي وروسيا والامم المتحدة، كان مقررا اساسا ان يعقد لتقديم الدعم للمفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين واسرائيل، والتي نجحت واشنطن بعد طول عناء في انتزاع موافقة الطرفين عليها.

 

غير ان قرار الحكومة الاسرائيلية السماح ببناء 1600 مسكن استيطاني في القدس الشرقية وأد هذه المفاوضات في مهدها.

 

وعلى الرغم من هذه الانتكاسة، وعلى الرغم ايضا من اطلاق صاروخين من قطاع غزة على جنوب فلسطين المحتلة الخميس اسفر احدهما عن مقتل عامل زراعي تايلاندي وما تلاه من رد اسرائيلي تمثل بغارات ليلية نفذتها الطائرات الحربية الاسرائيلية على القطاع واوقعت جريحين فلسطينيين، فان واشنطن لا تزال متمسكة باستئناف المفاوضات.

 

وقالت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون مساء الخميس في موسكو قبيل توجهها الى حضور مأدبة عشاء مع باقي شركائها في الرباعية ان "اهدافنا تبقى هي هي".

 

واضافت ان الرباعية تريد "استئناف المفاوضات بين الاسرائيليين والفلسطينيين في مسلك يؤدي الى حل الدولتين".

 

وشددت الوزيرة الاميركية على انه "لم يجر شيء من شأنه ان يعدل بأي شكل من الاشكال طريقة التزامنا بمواصلة هذا الهدف (...) لما فيه صالح المنطقة والعالم".

 

ولم تخف حدة التوتر بين رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والادارة الاميركية التي نددت بشدة بقرار الحكومة الاسرائيلية بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس الشرقية، اذ تحرص واشنطن على التكرار يوميا انها لا تزال تنتظر توضيحات من الجانب الاسرائيلي.

 

غير ان نتانياهو اتصل هاتفيا بكلينتون مساء الخميس وقدم لها "ردودا" رفض المحيطون بالوزيرة الاميركية الكشف عن مضمونها. وكان الجانب الاميركي ينتظر هذا الاتصال منذ ايام.

 

ومن المتوقع ان يستهل ممثل الرباعية، رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، وباقي الاعضاء اجتماعهم في موسكو بعرض للاوضاع الراهنة، في الوقت الذي تزور فيه وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون الشرق الاوسط.

 

ومن المتوقع ان تنقل آشتون الى زملائها اجواء الزيارة الخاطفة التي قامت بها الخميس الى قطاع غزة للاطلاع عن كثب على الوضع الانساني في القطاع المحاصر.

 

ومن المواضيع المدرجة ايضا على جدول اعمال اجتماع موسكو الجهود الرامية الى بناء المؤسسات الفلسطينية وكذلك الوضع الاقتصادي في الضفة الغربية.

انشر عبر