شريط الأخبار

طريقة جديدة لعلاج السرطان بـ"إجبار" الخلايا المصابة على "الشيخوخة"

09:24 - 19 تموز / مارس 2010

فلسطين اليوم-المصري اليوم

اكتشف عدد من العلماء فى جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأمريكية، طريقة جزئية لعلاج السرطان بإجبار «الخلايا السرطانية على النمو لمرحلة الشيخوخة والموت، بدلاً من تلقيها العقاقير السامة»، وهو ما اعتبره الدكتور أشرف زغلول، مدير معهد الأورام، شيئاً إيجابياً نحو القضاء على الخلايا السرطانية بشكل كامل.

 

وقالت الدراسة التى أجراها العلماء إن الخلايا السرطانية تنتشر وتنمو، لأنها تستطيع الانقسام إلى عدد لا نهائى دون المرور بعملية النمو الطبيعية التى تصل فيها إلى الشيخوخة، موضحة أن التجارب التى أجريت على الفئران أظهرت أن حجب جين محدد فى هذه العملية يسمى (إس. كيه. بى ٢) يطلق عملية النمو إلى الشيخوخة، يؤدى إلى توقف الخلايا السرطانية عن الانقسام ويحول دون نمو «الورم الخبيث».

 

وأشار الأستاذ بكلية الطب جامعة هارفارد فى بوسطن، بيير باولو باندولفى، وزملاؤه فى دورية «نيتشر»، إلى أن هذه النتائج ربما تقدم استراتيجية جديدة لمكافحة السرطان، لافتين إلى استخدام الفريق فى الدراسة فئرانا معدلة جينياً تعانى سرطان البروستاتا.

 

وأوضح الفريق أنه عطّل عمل جين «إس. كيه. بى ٢» فى بعض هذه الفئران، وعندما بلغت الفئران ستة أشهر وجدوا أنها تعانى أوراماً أصغر حجماً بشكل كبير، وبعد تحليل أنسجة من الغدد الليمفاوية والبروستاتا، وجدوا أن العديد من الخلايا بدأت فى الشيخوخة مع معدل نمو بطىء لانقسام الخلية.

 

وأكد الفريق أنه حصل على تأثير مماثل عندما استخدم عقارا يوقف عمل «إس. كيه. بى ٢» فى مزارع معملية أخذت من خلايا سرطانية من بروستاتا بشرية، مشيراً إلى أن هذه الطريقة للدفع نحو الشيخوخة تبدو مرتبطة بالسرطان وليس بالخلايا، مرجحا فى الوقت نفسه أنها يمكن أن تكون مفيدة فى منع وعلاج السرطان.

 

وأبدى الدكتور أشرف زغلول، مدير المعهد القومى للأورام، تفاؤله بهذه التجارب، معتبراً إياها شيئاً إيجابياً حتى الآن، واستدرك: «هذه التجارب تعد جزءاً مما يحدث فى العالم بأكمله، والخاص بتنشيط جين الشيخوخة الخاصة بالخلية، التى تمر بدورة عمر حتى تصل للشيخوخة وبعدها الموت».

 

وأضاف لـ«المصرى اليوم»: «إن التنشيط لجين الشيخوخة له أبحاث على مستوى المعامل والفئران على مستوى العالم، ولكن هذه التجارب لم تقضِ على الورم كاملاً، وهو ما نأمل التوصل إليه خلال المرحلة المقبلة للتخلص من كابوس السرطان».

 

 

انشر عبر